الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى الجديد انتقل الى موقع اخر www.qa-g.com

شاطر | 
 

 الاشكال الموسيقية و الايقاع في الموسيقى العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: الاشكال الموسيقية و الايقاع في الموسيقى العربية   الأربعاء 7 يناير - 18:47

الأشكال الموسيقيّه والإيقاع في الموسيقى العربيّه

تصنّف الأشكال الموسيقيّه في الموسيقى العربيّه كالآتي

الموسيقى المرتجله

التا ليف الموسيقي
النوبة
الوصله
الفاصل
شيش مقام
الموشّحات
البشرف
السماعي
التحميله
اللونغا

الأدوار والقدود

الأشكال الموسيقيّه الحديثه

العلماء البارزين في الموسيقى العربية

المصدر: مقتطفات من الموسيقى العربيّه المقارنه للدكتور صالح المهدي- الجمهورية التونسية

الإرتجال الغنائي

أول هذه الأشكال هو الإرتجال الموسيقي الذي يتمحّض به التراث العراقي الفارسي حتّى يومنا هذا ويبرز بالخصوص فيما يسمّى تجاوزاً بالمقام. بحيث إذا أطلقنا كلمة مقام في هذين القطرين فمعنى ذلك هو ليس التركيب المعيّن للسلّم الموسيقي. بل هو شكل غنائي مرتجل الذي لا يطبّق على إيقاع معيّن

من أشهر مغنيّين هذا المقام في العراق المرحوم أحمد زيدان الذي توفي عام 1912 وعميد هذا المقام بعدهً هو الأستاذ محمّد القبنجي. وقد ألّف هاشم الرجب بحث عن المقام العراقي في عام 1961 وهذه الظاهره الغتائيه تبرز في تونس مع العروبي وفي سوريا ولبنان مع القصيده وفي الجزائر مع اللإستخبار وفي المغرب مع البيتان وفي مصر مع الليالي والموّال. فالشكل متّحد وهو عباره عن تصرّف المغنّي عبر السلّم الموسيقي صعوداً ونزولاً به . وتختلف العقود التي يتألّف منها المقام مع إختلآف اللّهجه من قطر الى آخر. نسمع معاً إلى قصيده للمطرب السوري صباح فخري لبيان ذلك(قلّ للمليحه في الخمار الأسود )ِ

المثال الثاني للغناء اللإرتجالي غير الموزون للمطرب العراقي ناظم الغزالي سمراء من قوم عيسى

وهذا مثال ثالث من التراث المغربي الذي يعرف بالبيتان غناء
وهذا غناء من التراث التونسي كمثال للعروبي رؤول جورنو

أعتمد على الغناء المرتجل عند تناول المسرح الغنائي العربي في خطواته الأولى التي بدأت مع الفنّان السوري أحمد أبو خليل القبّاني ثمّ مع الفتّان المصري الشيخ سلآمه حجازي توفى عام 1917 والفنّان التونسي محمّد العقربي توفي عام1967. وإختصّت مصر بالغناء المرتجل وتركّزه على الليالي الذي لا يخرج عن يا ليل يا عين لأن المحب لا يغمض عينيه في الليل ليعيش مع من يحب. يليه الموّال الذي هو نوع من الشعر العربي لا يندرج تحت الأوزان التقليديّه الذي ضبطها الخليل بن أحمد الفراهيدي في القرن السابع الميلادي. إليكم هذا الموّال للأستاذ محمد عبد الوهاب كمثال موّال لمحمّد عبد الوهاب


توجد معلومات مفصّلة وواسعة عن هذا الموصوع في مجموعة الموسيقى العربيّه المقارنه على خمسة أقراص مكثّفة

الموسيقى والعزف المرتجل

العزف الموسيقي المرتجل لا يبعد عن أشكال الغناء ولا فرق بينهما إلا بوسيلة الأداء حنجره أو آله موسيقيّه. وهو طريقه يبرز بها العازف رسوخه في التصرّف بالمقامات مع براعته في الآله الموسيقيّه التي يمارس عزفها وهذا العزف المرتجل يسمّى في المشرق العربي والإسلامي تقسيماً وفي المغرب العربي إستخباراً. نقدم تقسيماً لإبراهيم صالح المغربي على القانون كمثال تقسيم على القانون ، ونقدّم في اللإرتجال العزفي نموذجاً . تركيّاً تقسيم على الكلارينات

وفي التقسيم تلعب القفله أو قفلة الجمل دوراً أساسيّاً وبها تظهر مكانة الفنّان ورقّة إحساسه, وإليكم مثالاً مصريّاً لفهمي عوض تقسيم على القانون. إن تسمية التقسيم هي الإستخبار في المغرب العربي وترجع الى إستعماله في جمل قصيره نتأكد بها من صحّة تعديل الأوتار ويسمّى ذلك الدوزان وهذا مثال مغربي من الإستخبار تقسيم على الكمان

وقد ظهر تطوّر الإستخبار في تونس وهذا مثال منه على العود التونسي القسنطيني للسيخ خميّ إسترنان تقسيم على العود

توجد معلومات مفصّلة وواسعة عن هذا الموصوع في مجموعة الموسيقى العربيّه المقارنه على خمسة أقراص مكثّفة

التأليف الموسيقي

النوبه
ندخل الان إلى أشكال التأليف الموسيقي وأهمها النوبه في المغرب العربي. ويقال أنّها من أصل أندلسي يقابل ذلك في المشرق الغربي الوصله وفي تركيا الفاصل وفي بلاد ما وراء النهر (جمهوريات الإتحاد السوفياتي السابق) الشيش مقام. ونبدأ بالنوبه وهي كلمه مستعمله بمعنى الدور. ويقال جاءت نوبتك بمعنى جاء دورك

وفي عصرنا تستعمل كلمة نوبه في المغرب العربي دلآله على مجموعة قطع موسيقيّه وغنائيه متّحده في المقام ومختلفة الأوزان. يقال أنها أندلسيّة الأصل وفي تونس تبدأ النوبه بالإستفتاح وهي معزوفه موسيقيّه ليست ذات إيقاع تشترك في عزفها كل الفرقه. فقد كانت في القديم إرتجال أحد العازفين يصاحبه الأخرون وهي ظاهرة زالت في عصرنا هذا منذ حوالي خمسين عاماً. وهذا مثال إستفتاح نوبة الذيل نوبة الذيل

ويقابل الإستفتاح في النوبه التونسيّه الميشاليا في النوبه المغربيّه وهناك ميشاليّات صغيره وتسمّى حينئذن بغيه وإليكم شاليه مغربيّه وهي مقدّمه أولى للنوبه شاليه. وفي الجزائر ضاع هذا النوع من الموسيقى الذي كان موجوداً تحت إسم تقصيد صنايع ولم يبقى منه أثر إلاّ في مدينة تلمسان ونرجع للنوبه التونسيه للقول بأنه بعد الإستفتاح يأتي المصدّر وهو أول قطعه معزوفه في النوبه. ويتطوّر على ثلاثة إيقاعات تتدرّج من البطئ إلى السرعه وأوّلها المصدّر وهو ذو ست وحدات بطيئه وينتهي بالهروب وهو ذو ثلاث وحدات سريعه. والقطعه الملحّنه عليه تسمّى سلسله لأنها عباره عن جمله واحده من الموسيقى تعاد على مختلف الدرجات. القسم الثاني يسمّى الطوق والثالث السلسله. وفي المغرب يأتي بعد الميشاليه التوشيه وهي ذات إيقاع واحد. ويقارن المصدّر التونسي في التوشيه الجزائريه وهو على وزن موحّد لا يخرج عن أربع وحدات

ويلاحظ أننا لم نعثر على معزوفات في النوبه الليبيه ولذلك نجد المقدمات الموسيقيه في النوبات المغربيه والتونسيه والجزائريه. وقبل الدخول في القطع الغنائيه للنوبه نقدّم لكم لمحه عن هذا الشكل الغنائي الموسيقي الشمال إفريقي.

في المغرب توجد إحدى عشرة نوبه. أربعه منها تتبع قاعدة واحد ووحدة المقام وهي نوبات المايا وراست الذيل والعراق عجم والحجاز مشرقي. وسبعه باقيه تخالف تلك القاعده وكل نوبه تشتمل على قطع ملحّنه على خمسة أوزان. وعندما إستكمل الطاقم الموسيقي الملكي حفظ جميع النوبات تم تكريمه بتسميته فرقة الخمسة وخمسين وهذا العدد يأتي من ضرب عدد النوبات الإحدى عشر بعدد أوزانها الخمسه

وإيقاعات النوبه المغربيه هي البسيط وهو على نوعين بطئ ذو ست وحدات وسريع ويسمّى مصرّف وذو ثلاث وحدات. وإليكم منه مثالاً من نوبة راست الذيل لفرقة تطوان فرقة تطوان

الإيقاع المغربي الثاني هو القايم ونصف ويشتمل على ثماني وحدات ثم البطايحي وهو بطئ ذو ثمان وحدات أيضاً. وإذا ما أسرع يسمّى مصرّف البطايحي وإليكم منه قطعه من نوبة غريبة الحسين المغربيه غريبة الحسين

والوزن الرابع من النوبه المغربيه هو القدّام وهو ذو ست وحدات وإليكم منه قطعه من نوبة العراق عجم نوبة عراق عجم والوزن الخامس من النوبه المغربيه يسمّى الدارج وهو ذو وحدتين

النوبه الجزائريه

نتوقّف بالجزائر لنتعرّف على النوبه فيها وهي تتركّب في القطعه الموسيقيه المعزوفه والمعروفه بالتوشيه. يليها
مجموعة قطع غنائيه تبدأ من البطئ ويسمى المصدّر يليه البطايحي فالدرج وتجري جميعها على وزن واحد يسمى المربّع وهو كما يلي المربّع وإليكم الان مصدّر من مقام زيدان الذي يقارن بالحجاز في المشرق والإصبعين في تونس مصدّر مقام زيدان وإليكم درج من نفس النوبه أي الزيدان درج من نوبة زيدان الإيقاع الثاني للنويه الجزائريه هو الإنصراف وهو ذو عشر وحدات متوسطة السرعه تنقسم الى جزئين كل جزء بخمس وحدات وإليكم منه إنصراف نوية المايا لفرقة مدينة قسنطينه إنصراف نوبة المايا

واخر إيقاع في النوبه الجزائريه يسمى الخلاص وهو ذو ست وحدات سريعه ويذكّرنا بالوزن المغربي المعروف بإسم القدّام وإليكم مثال منه فرقة قسنطينه

النويه الليبيه:

هذه النوبه قط ضاعت قطعها الموسيقيه أي المعزوفه ولا نعلم أسباب ذلك. لذا ليس لها سوى القطع الغنائيه التي نقلت عن الطريقه العيسويّه في الستينات. وهي تتركّب من مصدّر أول ومصدّر ثاني ومركّز أول وثاني ثم برول أول وثاني ثم خفيف وختم سريع. وجميع هذه القطع تجري على إيقاع واحد وتتغيّر أسماءها حسب السرعه وفي رأي الدكتور صالح المهدي أنه ربما كانت هذه القطع مختلفة الأوزان مثلما هو الشأن في تونس والجزائر ومرّاكش وقد ضاعت أوزانها عبر التاريخ. أما فيما يتعلّق بمقامات النوبه الليبيه فهي تتصل إتصالاً متيناً بالنويه التونسيه. وإليكم هذه القطعه من النوبه الليبيه النويه الليبيه البطيئه وعند الإسراع بالوزن يحدث به بعض التغيير وهذا مثال منه النوبه الليبيه السريعه
النوبه التونسيه

تتركب النويةالتونسيه من قطعتين موسيقيتين: الإستفتاح والمصدّر تعزف بعدهما الفرقة مقدّمه صغيره تبدأ بالسرعه ثم تبطئ وتسمى دخول النوبه. يغنّي بعدها المطرب الأول بيتين من الشعر العربي الفصيح تتخللهما قطعه موسيقيه تسمّى الفارغه. والملاحظ أن هذين البيتين كانا مرتجلي الغناء. ضبطهما المرحوم الشيخ خمي إسترنان وأصبحت توديها المجموعه وهذا مثال منه نوبة الذيل

وبعد إستفتاح القطعه الموسيقيه الجماعيّه الغير موزونه يأتي المصدّر وهو معزوفه موسيقيه تتميّز بتدرّجها من البطئ الى السريع عبر ثلاثة أوزان ثم المقدّمه الموسيقيه التي تبدأ بالسرعه على وزن برول ثمّ على وزن البطايحي وتسمى الدخول الدخول يخرج أثرها المغنّي في أداء بيتين من الشعر الفصيح تسمى الأبيات وتتخللها الفارغات وهي معزوفتان صغيرتان سميّت الفارغه لخلوّها من الكلمات. ونقدّم عنصر جديد من النوبه هو دخول البطايحيّه. وهو لا يبعد كثيراً عن الجخول الذي قدّمناه. يليه بطايحي أو أكثر وهو موّشح أو جزل يعاد عزف الموسيقى غناء كل بيت منها. وتتخللها فارغات ويسمّى ذلك ردّان الجواب وفي المشرق المحاسبه وهذا مثال منه البطايحي

وبعد التوشيه الخارجه عن مقام النوبه نلمّح إلى مقام يوم الموالي. يقوم العوّاد بإرتجالات يعود بها إلى المقام الأصلي للنوبه ويفسح المجال للمجموعه الصوتيه لغناء عدد من البراول تتميّز بالسرعه. وإليكم مثالاً منها نوبة مقام المزموم
وبعد البرول تعزف الفرقه فارغه على وزن الدرج يليه الدرج وهو موشّح أو جزل ملحّن على هذا الوزن وهو ذو ست وحدات. تعزف بعدها الفرقه فارغة الخفيف ثم الخفيف وهو موشّح أو جزل على وزن الخفيف ذي الست وحدات أسرع من الدرج فارغة الخفيف وأخيراً تنتهي النويه بالختم الذي يقابل الخلاص الجزائري والقدّام المغربي وهو على وزن سته سريع وتتناول كلماته في الغالب التوحيد بالخالق وإليكم مثال منه الختام

توجد معلومات مفصّلة وواسعة عن هذا الموصوع في مجموعة الموسيقى العربيّه المقارنه على خمسة أقراص مكثّفة

يتبع.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الاشكال الموسيقية و الايقاع في الموسيقى العربية   الأربعاء 7 يناير - 18:55

الوصلة

بعد النوبه الأندلسيّة الأصل التي لا زالت متداوله حتى الآن في بلدان المغرب العربي نمرّ الآن إلى المشرق ويقابل ذلك الوصله. تبدأ الوصلة بالبشرف وهو قطعة تركيّة والكلمة من أصل فارسي معناها الذهاب أمام. إقتبست للدلالة على المقدّمة الموسيقية وقد أرجع الأستاذ زكريا يونس في كتاب له لنشأتها إلى أبي نصر الفارابي في القرن العاشر الميلادي. ويعتقد أن هذه القطعة قد بعثت مع بداية الدولة العثمانيّه في تركيّا في القرن الرابع عشر الميلادي وترعرعت عند إنتقال هذه الدولة إلى إسطنبول وذلك ضمن الموسيقى العسكريّة التي يعزفها المهتر وهذا نموذج منه موسيقى البشرف العسكريّه

إنتقل البشرف إلى الموسيقى الوترية في شكل قطعة موسيقية في مقام معيّن على وزن أو أكثر وبدون أي قيد والملاحظ أن جميع الأقطار العربية الشرقية لم يكن بها من المقدمات سوى البشارف التركية. ونجد في تونس والجزائر نوعاً خاصّاً من البشارف لم يعثر عليها في التراث التركي وقد إتسمت هذه البشارف بطابع خاص تولّد عن نوعيه موسيقى هذين البلدين. وعن نوعيه ما جلبه اللاجئون الأندلسيون. وإليكم بشرفاً جزائرياً يدعى العرايسي خاص بمدينة قسنطينه بشرف العرايسي

وفي تونس حافظ البشرف على قوته العسكريه وقد كان يعزف لدى طبّالة الباشا. وإلى الآن يسمى الجزء الأخير من البشرف بالحربي. وقد إنتقل البشرف إلى الموسيقى الوتريه في القرن الماضي وقد كان لعازفي الكمان فيه جولات وتصرّف وإرتجال قبل الحربي. وقد كان عازفوا الرباب يتحوّلون إلى عزف الكمنجه الغربيه عند طرق البشرف. ونقدم لكم بشرفاً تونسياً خاصّاً وهو بشرف النواصي بشرف النواصي وهو يتميّز بالقسم الأول من حربه حيث يعتبر الشاهد الوحيد من الموسيقى العربيه والشرقيه الذي لحّن على إيقاع حرّ أي منوّع الأجزاء وهي خاصيّه إستعملها الغربيون في تلاحينهم المعاصره

ولم يصل البشرف التركي أوجه ألاّ في القرن التاسع عشر حيث ضبطت له القواعد تجعله يتركّب من أربع خانات أو قطع صغيره تتخللها قطعة تسمّى التسليم مع إمكانية تنويع المقامات في الخانات الثانية والثالثة والرابعة. وإليكم مثالاً منه للفنان الأرمني التركي طاطيوس بشرف طاطيوس

توجد معلومات مفصّلة وواسعة عن هذا الموصوع في مجموعة الموسيقى العربيّه المقارنه على خمسة أقراص مكثّفة

الموشّح
ما زلنا نتداول الوصلة في المشرق العربي وهي تقابل النوبة في المغرب. فبعد المقدّمة الموسيقية أو البشرف يعزف العوّاد تقسيماً مرتجلاً في المقام الذي عليه البشرف يلي ذلك عدد من الموّشحات تتدرّج في أوزانها من البطئ الى السرعه نستمع منها إلى موشّح على مقام الراست على وزن المربّع الشرقي الذي يجمع ثلاثة عشر وحدة حيّر الأفكار بدري . يلاحظ أن تلحين الموشّح يتبع تركيبه الشعري إذ يعاد لحنه ثلاث مرّات . يليه لحن اخر يسمى الطالع ثم رجوع للحن الأول ويسمى رجوعاً. وهناك شكل آخر من الموشّحات يبدأ بلحنٍ معيّناً يليه لحن ثان يكرر ثلاث مرّات ثم يرجع إلى اللحن الأول. ومثالنا الثاني من الموشحات الشرقيه غلى وزن النواخت ذي السبع وحدات صحت وجداً يا ندامى ومثالنا الثالث من الموشحات الشرقيه على وزن الطائر الثلاثي السريع الطائر الثلاثي

والموشح في المغرب العربي يتبع هذه الطريقة إذا أوتي به في النوبه. أما إذا أستعمل خارجها يتخذ شكلاً خاصّاً. وفي تونس يقتضي التغنّي بجميغ أجزاء الموشح الخمسة الذي لم يغنى منها سوى مقطوع واحد في غير ذلك. ويخرج المطرب في كل مقطوع إلى مقام جديد. نقدم منه موشح لسناء الملك تلحين رشيد بن جعفر في مقام راست الذيل وحوّره خمي أسترنان كللي يا سحب

توجد معلومات مفصّلة وواسعة عن هذا الموصوع في مجموعة الموسيقى العربيّه المقارنه على خمسة أقراص مكثّفة

السماعي

بعد البشرف ومجموعة الموشحات تعزف الفرقة الموسيقية قطعة أخرى أصغر من البشرف تسمّى السماعي وتشبهه في تركيبها من أربع خانات وتسليم يعاد بعد كل خانة، وينفرد بكون وزنه سماعي ثقيل بعشر وحدات سريعة، وبكون خانته الرابعة تغاير الوزن الأصلي لتجري على وزن سته أو على وزن ثلاثه وإليكم منه سماعي الفرح فزا لجميل به سماعي فرح فزا وهذه الخانة الأخيره من السماعي وهي على وزن ثلاثه سماعي فرح فزا 3 وتونس هي البلد العربي الوحيد الذي له سماعيات قديمة. ليست تركيّه ولا يعرف مؤلفها ولربما ألّفت في العصر التركي الأول في القرن السادس عشر مع إحتفاظها بالطابع التونسي في الأداء. وإليكم منه سماعي راست الذيل الذي يتنوع الجزء الأخير فيه في وزنين: ثلاثه بطئ وسته سريع سماعي راست الذيل

وفي المشرق العربي يعتبر أول سماعي عربي بعث للوجود إشترك فيه ثالوث موسيقي مصري تركب من عازف القانون عبد الحميد القبابي وعازف العود محمد القصبجي وأمير الكمان سامي الشوّا سنة 1925 ويسمّى سماعي عربي وهذه جمل منه سماعي عربي . نلاحظ أن هذا السماعي ينقصه التغيير في الخانه الرابعه وأنه بسيط التأليف. وألّف بعده إبراهيم العريان سماعي في مقام البياتي وذلك في نفس الفترة تقريباً ثم تبعه عشرات من الملحّنين فألفوا مئات السماعيات في مختلف الأقطار العربية وهذا سماعي العريان سماعي العريان

توجد معلومات مفصّلة وواسعة عن هذا الموصوع في مجموعة الموسيقى العربيّه المقارنه على خمسة أقراص مكثّفة


التحميله واللونغا

وبعد السماعي نقدم لكم أصنافاً أخرى من المعزوفات العربية ومنها التحميله وهي تشمل قسماً مؤلفاً يشترك فيه كل العازفين وقسماً آخر مرتجلاً يقدّمه العازفون فرادى بالتناوب ويجري فيه حوار فنّي بين العازف والفرقه. ويعتبر الفنان سامي الشوّا من أبرع المرتجلين في التحميله. وإليكم إحدى تحميلاته يبرز فيها أخوه فاضل الشوا التحميله

ومن المعزوفات العربيه التركيه اللونغا وهي تؤدى في الغالب بآخر الموشحات وتتميّز بإفساح المجال لأحد العازفين بإظهار براعته ويعتقد أن هذه القطعة ولدت في تركيا بحكم إتصالها بشعوب البلقان التي تتسم موسيقاها بالسرعة وإليكم لونغا للفنان المصري حسين جنيد لونعا . وهناك نوع تركي آخر من القطع الصغيره أقل سرعه من اللونغا وهذه قطعه للفنان التركي رفيق فرسان لونعا

توجد معلومات مفصّلة وواسعة عن هذا الموصوع في مجموعة الموسيقى العربيّه المقارنه على خمسة أقراص مكثّفة

الأشكال الموسيقية الحديثة

بعد الثلاثينات تناول الموسيقار العربي محمد عبد الوهاب مجموعة من المعزوفات الصغيرة ليس لها شكل معيّن تستعمل كفواصل للترفيه والترويح وهذت مثال منها ليالي لبنان . وبعد الحرب العالمية الثانية وقعت محاولات للتحديد من اللإرتجال الموسيقي الذي كان يصاحب الرقص وذلك بتأليف قطع خاصّه تفتح الأبواب لإرتجال محدود على أوزان مختلفه مثل رقصة الجمال التي لحّنها المرحوم فريد الأطرش للراقصه ساميه جمال رقصة الجمال . والمثال الثاني لموسيقا الرقص رقصة بنات تونس للدكتور صالح المهدي رقصة بنات تونس

الأدوار

هناك نوع آخر من التراث الموسيقي الذي أنتج منذ حوالي قرن وحصل على شعبية مع إرتفاع مستواه الفني. ففي المشرق يظهر ذلك مع الدور الذي برز مع عبد الرحيم المسلوب ومحمد المقدّم الذي تخرّج عليه أشهر ملحّن ومغني للأدوار وهو عبدو الحمولي الذي توفى في مطلع هذا القرن والذي طعّم الموسيقى المصريه بالموسيقى التركيه بمناسبة رحلته إلى إستنبول وإشتراكه في الفرقة الموسيقيه السلطانيه فأكسبها تطوّراً ملحوظاً وقام زميله محمد عثمان بمجهود مشكور بإيصال الدور إلى الشكل الذي أدركناه

وإذا كان الموشح تؤديه المجموعة الصوتيه فالدور يعتبر حواراً فنياً بين المجموعة والمطرب الذي يقوم بإرتجالات موقّعه يبرز فيها مدى رسوخه في المقامات وتمكنه في اللإيقاع والوزن ويختم الدور بصوت حاد متواصل ينزل إثره المغني بالسلّم لإتمام القفله. ويحكى أن محمد عثمان أحدث هذا الحوار عندما إشتدّ به المرض وصعب عليه تطويل الجمل الموسيقيه لضيق نفسه وذلك حتى لا يشعر الجمهور ببداية عجزه فأصبح سنّه متّبعه ومحببه. وقد إشترك عبدو الحمولي ومحمد عثمان في إنشاء المدرسة المصرية للأدوار فشعّت على مختلف البلدان العربية وتخرّج عنهم بواسطة مباشرة أو بواسطة الأسطوانات إبراهيم القباني وكامل الخلعي وسيّد درويش من مصر وبرز في الجزيرة العربية إبراهيم السمّان وفي لبنان سليم الحلو وفي ليبيا شاكر المرابط وفي تونس محمد العقربي

السيد درويش نشأ في الأسكندرية التي كانت تأوي جالية أوربية وتستقبل الفرق الغربية العديدة. وهذا ما يفسّر بعث أول تطعيم للموسيقا المصرية بالموسيقا الغربية في ألحان سيد درويش وهذا أحد أدواره التي إشتهرت خلال النصف الأول من هذا القرن وهو في مقام الحجاز كار دور حجاز كار . ونلاحظ أن الفنان المصري محمد عثمان أدخل الحوار بين المغني والمجموعة الصوتية حتى في الموشحات التي كانت خاصّة في المجموعة وقد إشتهر له منها موشح الراست ملآ الكاسات وسقاني وهو حيّ متداول في أعلب الأقطار العربية حتى الآن موشح ملآ الكاساتt

علماء الموسيقى البارزين

يجدر بنا الذكر بلمحة عن علماء الموسيقى العربية الذين قدّموا دراسات واسعة في قواعد الموسيقى العربية. يبرز بينهم أبو يوسف يعقوب أبن أسحق الكندي الذي ولد عام 801 ميلادي وكان له معرفة عميقة في الفلسفة والمنطق وعلم الفلك والموسيقى والرياضيات. أكتسب معرفته من خلال التمحّص ودراسة الحضارات اليونانية والفارسية والهندية. توفي في عام 866 ميلادي بعدمت أغنى الأدب العربي بعدّة مؤلفات وكتب التي طبعت في القاهرة وبغداد. وبعض كتبه المشهورة: الرسالة الكبرى في التأليف ودراسة في التلحين والإيقاع ودراسة في صنع الآلات الموسيقية

العالم الثاني البارز هو أبو نصر محمد إبن ترخان والمعروف بالفارابي نسبة ألى المدينة التي ولد فيها وهي مدينة فاراب في بلاد ما وراء النهرين أزبكستان. ولد الفارابي في عام 870 وإنتقل إلى بغداد ليعيش فيها وتعلم على يدّ يوحنا أبن خيلان. وكان عنده معرفة كبيرة في المنطق والسياسة والرياضيات والكيمياء والموسيقى وكتب عدّة كتب في هذه العلوم وترجمت أكثرها ألى عدّة لغات ومنها كتاب اللإحصاء في الإيقاع وكتاب الكلام والألحان في الموسيقى

العالم الثالث البارز هو أبن سينا وهو ابو علي حسن إبن عبدالله إبن سينا الذي ولد عام 980 في مدينة أفشنا قرب بخارى في أزبكستان. عيّن كطبيب في بلاط نوح الثاني في بخارى والتي أعطته الفرصة لإستعمال مكتبة الحاكم التي كانت تحاوي على مراجع كثيرة في العلوم والفنون. وبعدها دخل في خدمة شمس الدولة في مدينة همذان وعيّن وزيراً ثم إنتقل إلى مدينة إصفهان حيث أمضى باقي حياته فيها. كتب عدّة كتب بينها كتاب الثناء وكتاب النجاة الذي إحتوى قسم كبير منه عن الموسيقى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منال
مبدع مميز
مبدع مميز


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2338
الدولة : قطر
الهواية : (ربة بيت)

مُساهمةموضوع: رد: الاشكال الموسيقية و الايقاع في الموسيقى العربية   الأربعاء 14 يناير - 0:27

مشاركة قيمة فعلا

شكرا من القلب نصيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الاشكال الموسيقية و الايقاع في الموسيقى العربية   الأربعاء 14 يناير - 0:33

منال كتب:
مشاركة قيمة فعلا

شكرا من القلب نصيرة

اشكرك تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاشكال الموسيقية و الايقاع في الموسيقى العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات الماضي :: -(فضاء الموسيقى)- :: الموسيقى العربية-
انتقل الى: