الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى الجديد انتقل الى موقع اخر www.qa-g.com

شاطر | 
 

 الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لبنى
مبدع
مبدع


الجنس : انثى
الابراج : السرطان
عدد الرسائل : 94
تاريخ الميلاد : 20/07/1981
العمر : 35
الدولة : maroc
الهواية : professeur

مُساهمةموضوع: الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام   الإثنين 29 ديسمبر - 17:14

ولد أحمد مطر في مطلع الخمسينات، ابناً رابعاً بين عشرة أخوة من البنين والبنات، في قرية (التنومة)، إحدى نواحي (شط العرب) في البصرة. وعاش فيها مرحلة الطفولة قبل أن تنتقل أسرته، وهو في مرحلة الصبا، لتقيم عبر النهر في محلة الأصمعي

وفي سن الرابعة عشرة بدأ مطر يكتب الشعر، ولم تخرج قصائده الأولى عن نطاق الغزل والرومانسية، لكن سرعان ما تكشّفت له خفايا الصراع بين السُلطة والشعب، فألقى بنفسه، في فترة مبكرة من عمره، في دائرة النار، حيث لم تطاوعه نفسه على الصمت، ولا على ارتداء ثياب العرس في المأتم، فدخل المعترك السياسي من خلال مشاركته في الإحتفالات العامة بإلقاء قصائده من على المنصة، وكانت هذه القصائد في بداياتها طويلة، تصل إلى أكثر من مائة بيت، مشحونة بقوة عالية من التحريض، وتتمحور حول موقف المواطن من سُلطة لا تتركه ليعيش. ولم يكن لمثل هذا الموقف أن يمر بسلام، الأمر الذي اضطرالشاعر، في النهاية، إلى توديع وطنه ومرابع صباه والتوجه إلى الكويت، هارباً من مطاردة السُلطة.

وفي الكويت عمل في جريدة (القبس) محرراً ثقافياً، وكان آنذاك في منتصف العشرينات من عمره، حيث مضى يُدوّن قصائده التي أخذ نفسه بالشدّة من أجل ألاّ تتعدى موضوعاً واحداً، وإن جاءت القصيدة كلّها في بيت واحد. وراح يكتنز هذه القصائد وكأنه يدوّن يومياته في مفكرته الشخصيّة، لكنها سرعان ما أخذت طريقها إلى النشر، فكانت (القبس) الثغرة التي أخرج منها رأسه، وباركت انطلاقته الشعرية الإنتحارية، وسجّلت لافتاته دون خوف، وساهمت في نشرها بين القرّاء.

وفي رحاب (القبس) عمل الشاعر مع الفنان ناجي العلي، ليجد كلّ منهما في الآخر توافقاً نفسياً واضحاً، فقد كان كلاهما يعرف، غيباً، أن الآخر يكره ما يكره ويحب ما يحب، وكثيراً ما كانا يتوافقان في التعبير عن قضية واحدة، دون اتّفاق مسبق، إذ أن الروابط بينهما كانت تقوم على الصدق والعفوية والبراءة وحدّة الشعور بالمأساة، ورؤية الأشياء بعين مجردة صافية، بعيدة عن مزالق الإيديولوجيا.

وقد كان أحمد مطر يبدأ الجريدة بلافتته في الصفحة الأولى، وكان ناجي العلي يختمها بلوحته الكاريكاتيرية في الصفحة الأخيرة.

ومرة أخرى تكررت مأساة الشاعر، حيث أن لهجته الصادقة، وكلماته الحادة، ولافتاته الصريحة، أثارت حفيظة مختلف السلطات العربية، تماماً مثلما أثارتها ريشة ناجي العلي، الأمر الذي أدى إلى صدور قرار بنفيهما معاً من الكويت، حيث ترافق الإثنان من منفى إلى منفى. وفي لندن فَقـدَ أحمد مطر صاحبه ناجي العلي، ليظل بعده نصف ميت. وعزاؤه أن ناجي مازال معه نصف حي، لينتقم من قوى الشر بقلمه.

ومنذ عام 1986، استقر أحمد مطر في لندن، ليُمضي الأعوام الطويلة، بعيداً عن الوطن مسافة أميال وأميال،

يحمل ديوانه اسم ( اللافتات ) مرقما حسب الإصدار ( لافتات 1 ـ 2 إلخ ) ، وللشاعر شعبية كبيرة ، وقراء كثر في العالم العربي
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 950

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام   الإثنين 29 ديسمبر - 18:35

مسيرة مشرقة مليئة بالتضحيات من اجل الوطن وقضاياه.
"احمد مطر"او مثل ما نعته البعض "لسان الضمير العربي المقهور".
شكرا اختي لبنى ارجعتني من خلال طرحك الى مطالعة اشعاره الرائعة والاستماع اليها.
انتقيت لكم منها قصيدة "ورثة ابليس"اغناء لهذة النبذة .
يقول"
وجوهكم اقنعة بالغة المرونة.
طلاؤها حصافة وقعرها رعونه.
صفق ابليس لها اندهشا وباعكم فنونه.
وقال"اني راحل ما عاد لي دور هنا دوري انا انتم ستلعبونه.
ودارت الادوار فوق اوجه قاسية تعد لها من تحتكم ليونه.
فكلما نام العدو بينكم رحتم تقرعونه.
لكنكم تجرون الف قرعة لمن ينام دونه.
وغاية الخشونه.
ان تندبوا"قم يا صلاح الدين قم حتى اشتكى مرقده من حوله العفونه.
كم مرة في العام توقظونه.
كم مرة على جدار الجبن تجلدونه.
ايطلب الاحياء من امواتهم معونه.
دعوا صلاح الدين في ترابه واحترموا سكونه.
لانه لو قام حقا بينكم فسوف تقتلونه.
قصيدة اثارتني كثيرا.تعبر عن واقع محسوس .ومصاب جلل.
وما زلنا ننادي صلاح الدين واظن لن نتوقف عن مناداته .لاننا لا نملك سوى استعمال الاساليب البلاغية من تعجب ونداء نعبر عن حسرتنا والمنا ونستنجد بالابطال الغابرين ولو كانوا امواتا.
لك اعظم الثناء اختي لبنى مرة اخرى.
تحياتي وسنة سعيدة وكل عام وانت بالف خير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العتيبي
مبدع مميز
مبدع مميز


الابراج : الاسد
عدد الرسائل : 1382
تاريخ الميلاد : 20/08/1969
العمر : 47
الدولة : السعودية
الهواية : الادب الشعبي

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام   الثلاثاء 30 ديسمبر - 2:33

لبنى الرائعه

احمد مطر اموت بقصائده

وعندي منها الكثير بالصوت والصوره والمكتوبه

ساحاول ان اضع البعض منها

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 950

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام   الثلاثاء 30 ديسمبر - 3:07

مرحبا بالعتيبي.
موسم الحج الحمد لله انتهى.ليس لديك اعذار الان .
ما تكثر من غيابك .واتمنى تعرض قصائد احمد مطر.نستمتع بمطالعتها في منتدانا .
تكون لها لذة خاصة.
الشكر الاكبر لاختنا الغالية لبنى .
تحياتي ومحبتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخزاعي
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 1394

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام   الثلاثاء 30 ديسمبر - 4:21

العتيبي احول

اصبح اي موضوع ادبي يعتقد بان بشرى هي اللي حاطتة

ربي يسلمه


تسلمي لبنى على هذه السيره الادبيه الحره

احمد مطر شاعر متميز بقصائده الهزليه السياسيه الواقعية

وتحياتي لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 950

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام   الثلاثاء 30 ديسمبر - 6:47

بشرى او لبنى او اي عضو ثاني واحد.
والخطا وارد .والله يسلم العتيبي من الحول لانه اخ عزييييز.
وشكرا استاذنا "الخزاعي "على التصحيح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد
مبدع
مبدع


الابراج : السرطان
عدد الرسائل : 640
تاريخ الميلاد : 16/07/1965
العمر : 51
الدولة : عمان
الهواية : فنان تشكيلي

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام   الخميس 1 يناير - 3:37

عباس


عباس وراء المتراس ،

يقظ منتبه حساس ،

منذ سنين الفتح يلمع سيفه ،

ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دفه ،

بلع السارق ضفة ،

قلب عباس القرطاس ،

ضرب الأخماس بأسداس ،

(بقيت ضفة)

لملم عباس ذخيرته والمتراس ،

ومضى يصقل سيفه ،

عبر اللص إليه، وحل ببيته ،

(أصبح ضيفه)

قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه ،

صرخت زوجة عباس: " أبناؤك قتلى، عباس ،

ضيفك راودني، عباس ،

قم أنقذني يا عباس" ،

عباس ــ اليقظ الحساس ــ منتبه لم يسمع شيئا ،

(زوجته تغتاب الناس)

صرخت زوجته : "عباس، الضيف سيسرق نعجتنا" ،

قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس ،

أرسل برقية تهديد ،

فلمن تصقل سيفك يا عباس" ؟"

( لوقت الشدة)

إذا ، اصقل سيفك يا عباس


استمعوا لقصيده:عباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد
مبدع
مبدع


الابراج : السرطان
عدد الرسائل : 640
تاريخ الميلاد : 16/07/1965
العمر : 51
الدولة : عمان
الهواية : فنان تشكيلي

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام   الخميس 1 يناير - 3:38

شكرا لبنى اختيار موفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشاعر احمد مطر شاعر العراق والشام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات الماضي :: -(فضاء الأدب والمسرح)- :: أدبيات عربية منقولة-
انتقل الى: