الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى الجديد انتقل الى موقع اخر www.qa-g.com

شاطر | 
 

 مكونات السرد في رسالة الصاهل والشاحج " لابي العلاء المعري.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 950

مُساهمةموضوع: مكونات السرد في رسالة الصاهل والشاحج " لابي العلاء المعري.   الأحد 21 ديسمبر - 7:37

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين.وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين.
اساتذتي واخواني الاجلاء.
بينما كنت اطالع مصنف "الصاهل والشاحج" لابي العلاء المعري.وهو عبارة عن مخطوطة رسالته حققتها الدكتورة"عائشة عبد الرحمان "بنت الشاطئ.تهافتت على ذهني بعض التساؤلات.احببت ان يشاركني اساتذتي الذين اطلعوا على الرسالة في محاولة الاجابة عليها.
هل يمكن ادراج هذا الجنس الادبي النثري في اطار فن الرسالة .كما هو مشار اليه ضمنها Question وماهي التسميات الممكن ترجيحها في تعاملنا مع هذا الجنس Question
فالاطار العام لرسالة "الصاهل والشاحج" يحيلنا الى نوع سردي واحد هو فن الرسالة.لكن ابا العلاء لا يلبث ان يخرج عن قوانين هذا الفن ليدخل في اطار فني اخر يمكن ان نصنفه ضمن "فن الحكي".
وبذلك جاءت الرسالة بمثابة جنس "سردي منثور" ينتمي الى "فن الحكي القصصي".حيث ان ابا العلاء عني فيه بمستلزمات فن القصة على وجه الخصوص.اذ حرص على قوام الشكل السردي القصصي للرسالة عامة.واعتبره الحلية الام فيها عن باقي مستلزمات فن الترسل ذاته .
سبيله في ذلك توليد المنظومة السردية لمعنى القصة داخل البنية الحكائية لرسالته.ومن تم احتوت حكاية "الصاهل والشاحج" على كل المتطلبات التي يتطلبها عالم القصة من فعل وخبر ومغامرات وواقعية وانشائية وسير واساطير. بالاضافة الى وظائف الشخصيات ثم الحوار القائم بينها.فالاحداث التي تجمعها ثم الزمان والمكان.........الخ .
وهنا يمكن ان ازعم ان وعي ابي العلاء المعري "بازمة الشعر"في عصره ووعيه باشكال ادبية جديدة تدخل كلها تحت النوع "القصصي"حفزاه الى اعلان القطيعة بينه وبين الشعر ليختار طريق "القص".وما يؤكد قولي هذا قوله في الرسالة ذاتها (ص219)"اني كرهت ان اتصور بصور اهل النظم المتكسبين الذين لم يترك سؤال الناس في وجوههم قطرة حياء...".
وهكذا انصرف ابو العلاء الى تغيير مساره الادبي متنحيا "النوع القصصي"في عدة اعماله مثل "رسالة الغفران"ذات الطبيعة القصصية الخيالية الشبيهة برسالة "التوابع والزوابع" لابن شهيد الاندلسي وغيرها.
والحوار القصصي في الرسالة صيغ في قالب تمثيلي مشخص زاخر بالحركة والحيوية.وكاننا نشهد تمثيلية مسرحية تؤديها شخصيات من "البهائم".حيث يقف "الشاحج" معصوب العينين في موضعه "بمعرة النعمان" يترقب احداث الموضوع.مصورا جفلة المسلمين الفارين من غزو رومي متوقع.
وقد كانت رسالته هاته "للحضرة العالية""عزيز الدولة"ومضمون قوله فيها حسب رايي الخاص هو موضوع الحديث والحاقها بجنس الرسالة.
والقارئ للرسالة في نظرنا يشعر بمتعة عارمة فهي مجال خصب في هذا الباب .تضمنت حظا وافر من جماليات "البلاغة السردية"كالوشي البديعي والزخارف البلاغيةالتي اسهمت في اثراء الاسلوب البياني داخل الحوار الذي دار بين مختلف "الحيوانات البهائمية"في رسالة "الصاهل والشاحج"اعطانا فيه المعري فكرة واسعة عن قوته اللغوية ودرايته بالمعجم الشعري.وبحور "الخليل"ودربته المتواصلة على الشعر الجاهلي.وكذا قدرته على تاليف بلاغة صناعية جعل بها بنية الجملة الحوارية تتكامل مع بنية الجملة السردية لتكمل البنية" القصصية" في رسالة "الصاهل والشاحج".
وتبقى الرسالة من اروع مصنفات المعري مهما كان جنسها الادبي .تستحق القراءة والقراءة ثم القراءة .
وكنت من المحظوظات بالاشتغال عليها لنيل دبلوم الدراسات العليا المعمقة في الادب .
تحياتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منال
مبدع مميز
مبدع مميز


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2338
الدولة : قطر
الهواية : (ربة بيت)

مُساهمةموضوع: رد: مكونات السرد في رسالة الصاهل والشاحج " لابي العلاء المعري.   الأحد 21 ديسمبر - 23:49

الاستاذه الاديبة بشرى تحياتي

اشتقت لمواضيعك حتى وجدت هذه القراءه النقديه الادبيه

حقيقه اهنيك على هذا الحس

والموضوع شيق

ترقبي عودتي ودمتي بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 950

مُساهمةموضوع: رد: مكونات السرد في رسالة الصاهل والشاحج " لابي العلاء المعري.   الإثنين 22 ديسمبر - 5:30

مرحبا باختي الغالية منال.
رسالة "الصاهل والشاحج" رسالة شيقة فعلا .ربما تكون مجهولة لدى الكثيرة .
تعكس لنا براعة المعري استعمل فيها فيضا من غريب الالفاظ وشتى الوان الزخرف البديعي والوان البلاغة من "سجع وطباق واستعارة وتشبيه...
وربما يكون هذا نتيجة لفراغه الطويل وعزلته عن الناس .وربما لضيقه من الحياة .وكذا احساسه بنقصان "حاسة البصر".فانقلب ادبه تعقيدا حتى ينفس عن ضيقه طالبا به التفوق على معاصريه .والترفع عن صغائر الناس وسفاهاتهم.حيث كان يرى اللغة قابلة للاختلاط محتاجة الى الكلمات الغريبة التي ترمز "للوقار والحياء.والعدل والمعاناة والتعفف.
وهذا الكلام مذكور عند معظم النقاد .
حقا هي رسالة تطرح العديد من الاشكاليات .اتمنى لو اطلعت عليها منال حتى نجعلها موضوعا لنقاش ادبي ونقدي قيم.
شكرا لتصفحك .انتظر عودتك.
تحياتي ومحبتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العتيبي
مبدع مميز
مبدع مميز


الابراج : الاسد
عدد الرسائل : 1382
تاريخ الميلاد : 20/08/1969
العمر : 47
الدولة : السعودية
الهواية : الادب الشعبي

مُساهمةموضوع: رد: مكونات السرد في رسالة الصاهل والشاحج " لابي العلاء المعري.   الثلاثاء 23 ديسمبر - 0:24

الاستاذه بشرى اهلا بك

لو تلاحظي بان اغلب المفكرين والفلاسفه وغيرهم عاشوا القهر والظلم
ومنهم الفقر وغيره هذه امور تجعل الانسان يتفكر كثيرا ويبدع في مجال معين

طرح جميل استاذه
واتمنى ان يعطي هذا الموضوع حقه من النقاش

فالمنتدى اصبح متميز بمواضيعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 950

مُساهمةموضوع: رد: مكونات السرد في رسالة الصاهل والشاحج " لابي العلاء المعري.   الأربعاء 24 ديسمبر - 6:26

مرحبا اخي العتيبي.
عودة ميمونة .سعيدة بمطالعة ردودك التي تحلي مشاركاتنا في قسم "الادب".
صدقت اخي الظلم والقهر والاعاقة في كثير من الاحيان تكون دافعا للابداع والتالق.
اسر عندما تجد مواضيعي مكانا عندكم .وانا بدوري اتمنى لو تكون للنقاش مساحة اشسع في منتدانا .ليس في الادب فقط بل في كل الفنون.عسانا نخرج بالفائدة المرامة من هذا التجمع الراقي .خصوصا واننا نحظى بتواجد اخوان واخوات لهم من الفطنة والمقدرة على النقاش والنقد والتحليل الشيئ الكثير.
مشكور اخي على اهتمامك.
تحياتي ومحبتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخزاعي
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 1394

مُساهمةموضوع: كتــاب الملاحـــــن-1   الأربعاء 24 ديسمبر - 18:07

ملخص البحث
د . عبد الإله أحمد نبهان
قسم اللغة العربية – جامعة البعث بحمص

كتــاب الملاحـــــن

اتجه البحث أولاً إلى التعريف بمؤلف كتاب الملاحن أبي بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي 223 هـ – 321 هـ وعرض لنشأته العلمية وشيوخه وذكر أهم مؤلفاته وثناء العلماء عليه واعترافهم بعلمه وفضله كما عرض للطاعنين عليه وأشار إلى العلل القادحة في ذلك الطعن .
ثم انتقل البحث إلى الحديث عن الملاحن فوضح مفهومها وكشف عن المقصود منها في عدة سياقات وأبان أن ابن دريد أفاد من ظاهرة المشترك اللفظي في كتاب الملاحن .
وأشار البحث إلى أن هذا الفن الملاحن : التورية معروف منذ ما قبل الإسلام لكن ابن دريد تصدّى للتوسع فيه والتصنيف في مجاله وذكر البحث بعض من كتبوا في هذا الفن .
ثم اتجه إلى تحليل موجز لمقدمة كتاب الملاحن وبيان سبب تأليفه وذكر طبعاته المختلفة ثم تطرق الحديث إلى المخطوطات التي عرفناها لنقف عند مخطوطة المكتبة الظاهرية بدمشق فوصفناها وصفاً مفصلاً وذكرنا ما كتب على الغلاف وعلى الحواشي كما ذكرت السماعات التي دوّنت عليها . كما ذكر ما دونه ناسخ الكتاب الذي نسخه في ذي القعدة عام 410 هـ وكانت قراءة الكتاب وسماعه في المحرم عام 411 هـ . كما أشير إلى بعض القضايا التي مسَّها قلم الإصلاح في النص .
وختم البحث بذكر وصف شامل للمجموع الذي اشتمل على كتاب الملاحن وللحديث عن أهم ما اشتمل عليه ككتاب الخيل للأصمعي ومعاني الشعر للأستانداني .

كتــاب الملاحـن
لابن دريد 321 هـ
بحث مقدّم إلى مؤتمر المخطوطات الألفية
بمكتبة الاسكندرية
26 – 28 / 9 / 2004

أ . د . عبد الإله أحمد نبهان
قسم اللغة العربية – جامعة البعث
بحمص - سورية
المؤلف :

ابن دريد (1) اسم لامع في مجال التراث اللغوي عند العرب ، فهو مصنف كتاب الاشتقاق وكتاب الجمهرة وحسبك بهما شهرة وعلوّ مكانة .
ابن دريد هو أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي ، وُلد بالبصرة في سكة صالح سنة ثلاث وعشرين ومئتين للهجرة . وكان والده من ذوي اليسار .
وفي البصرة تلقى علومه ، وقرأ على علمائها وأخذ عن مشايخها ، وتتلمذ لأساتيذها .. فقد قرأ على عمّه ، كما أخذ عن عددٍ من العلماء وروى عنهم ، وقد ذكرت المصادر قصصاً طريفة عن سرعة حفظ ابن دريد وقوّة ذاكرته .
لم تقدّم لنا المصادر تاريخاً محدداً دقيقاً لكل مرحلة من مراحل حياة ابن دريد ، وإنما قدّمت كلاماً عاماً موجزاً مختصراً حياةً امتدت نحواً من تسعين عاماً ، قال صاحب الفهرست 67 : وأقام بالبصرة ثم مضى إلى عمان فأقام بها مدة ، ثم صار إلى جزيرة ابن عُمارة – كذا – فسكنها مدة ، ثم صار إلى فارس فقطنها ثم صـار إلى بغداد فنزلها " وقال ياقوت في إرشاد الأريب 8 : 127 : " ومولده بالبصرة في سكة صالح في خلافة المعتصم سنة ثلاث وعشرين ومئتين ، وبالبصرة تأدب وعلّم اللغة وأشعار العرب ، وقرأ على علماء البصرة ، ثم صار إلى عُمان فأقام بها مدّة ، ثم صار إلـى جزيرة ابن عمر ، ثم صار إلى فارس فسكنها مدة ، ثم قدم بغداد فأقام بها إلى أن مات ".
من الثابت أن ابن دريد لبىّ طلب عبد الله بن محمد بن ميكال الذي ولاّه الخليفة المقتدر أبو الفضل جعفر ( خلافته من 295 – 320 هـ ) أعمال كور الأهواز ، فلحق به لتأديب ابنه أبي العباس إسماعيل ، وهناك قدّم له كتابه العظيم " جمهرة اللغة " سنة 297 هـ ، وتقلّد ابن دريد آنذاك ديوان فارس ، فكانت كتب " فارس " لا تصدر إلا عن رأيه ، ولا ينفذ أمر إلا بعد توقيعه ، وقد أقام هناك نحواً من ست سنين .
دخل ابن دريد بغداد شيخاً سنة 308 هـ وأقام بها حتى وفاته سنة 321 هـ .
أثنى كثير من العلماء على ابن دريد ، قال أبو الطيب اللغوي في " مراتب النحويين " 84 : فهو – أي ابن دريد – الذي انتهى إليه علم لغة البصريين ، وكان أحفظ الناس وأوسعهم علماً وأقدرهم على شعر ، وما ازدحم العلم والشعر في صدر أحدٍ ازدحامهما في صدر خلف الأحمر وأبي بكر بن دريد . . . وقد طعن في ابن دريد أبو منصور الأزهري ( ت 370 هـ ) في مقدمته لكتابه " تهذيب اللغة " كما طعن فيه من المحدِّثين الدار قطنيّ ( ت 385 هـ ) ولم أر أحداً من المتقدّمين أو المحدَثين حمل طعن أبي منصور في ابن دريد على محمل الجد ولا أخذه بعين الاعتبار . لقد اتّجه أبو منصور في مقدّمته لكتابه العظيم " التهذيب " إلى تجريح ما سبقه من المعجمات أو مَنْ سبقه من المعجميين ، فنسب معجم " العين " إلى الليث ليقلّل من شأنه ، وجرّح ابنَ دريد بحجة أنه يتعاطى النبيذ ليقلّل من شأن " الجمهرة " وليحجب عنه ثقة العلماء ، وذلك ليعلي من شأن كتابه " التهذيب " وهو كتاب عظيم ولا شك ولكن لا يرفع منه الإزراء بالعين والجمهرة ، لأنهما كانا من الأصول الأساسية لتهذيب الأزهري ، ويكاد يكون كلّ ما ورد فيهما قد نقل إلى كتاب " التهذيب " . وقد دافع السيوطي ( ت 911 هـ ) عن ابن دريد دفاعاً جميلاً مؤيداً بالشواهد – المزهرا : 93 – أما طعن الدار قطني فلا قيمة له في مقاييس اللغويين في الجرح والتعديل للاختلاف بين مقاييسهم ومقاييس المحدّثين .
كان لابن دريد شيوخ كثر وقد أحصيت منهم في مقدمتي لكتاب الملاحن خمسة وعشرين شيخاً كما أحصيت من تلامذته الذين دخلت أسماؤهم كتبَ التراجم أو أُشير إليهم على نحوٍ ما خمسة وأربعين طالب علم .
ألّف ابن دريد نحواً من ثلاثين كتاباً كثير منها ليس لدينا إلا عنوانه وقد طبع من كتبه " كتاب الاشتقاق " (2) وكتاب " جمهرة اللغة " (3) و " ديوان ابن دريد " (4) ورسالة " السرج واللجام " (5) وكتاب " المجتنى " (6) و " مقصورة ابن دريد " (7) وكتاب
" الملاحن " وكتاب " وصف المطر والسحاب وما نعتته العرب الرواد من البقاع " (Cool .

كتاب الملاحن :

يعتمد مفهوم مصطلح ( اللحن – الملاحن ) عند ابن دريد في كتابه هذا على الانزياح في استعمال لفظ معيّن عن الدلالة العامة الشائعة المعروفة عند الناس المتداولة فيما بينهم ، إلى دلالة معجمية أخرى لهذا اللفظ نفسه ، لا يعرفها السامع ولا يدرك معناها إلا بعد مراجعة المعجمات أو بعد أن تُفسَّر له ، فكأنها لغز من الألغاز ، وذلك لأن اللفظ ضمن التركيب المستعمل يحتمل معنيين أو أكثر ، أحدهما قريب وهو غير مقصود ، وإنما المقصود هو المعنى البعيد ، أي إن ابن دريد استخدم ظاهرة المشترك اللفظي واستفاد منها وأقام عليها كتابه .
لم يكن ابن دريد مبتدع هذا الفنّ ، لأم أصوله أقدم من اين دريد ، إنها ترقى إلى العصر الجاهلي كما حدثنا ابن دريد نفسه في مقدمته للملاحن ، فقد ذُكر أن رسول الله  استخدم هذا الأسلوب في بعض كلامه ، قال محمد بن عبد الغفور الكلاعي
( القرن السادس هـ ) في كتابه " إحكام صنعة الكلام " فصل " المورّى " ص 188 : وسمينا هذا النوع من الكلام " المورّى " لأن باطنه غير ظاهره ، ومنه الحديث : كان رسول الله  إذا أراد سفراً ورّى بغيره ، وهو نوع من غريب الكلام ، كقول النبي عليه السلام لعجوز : إنّ الجنة لا يدخلها عجوز ، يريد أنهنّ يعدّن شوابَّ . وقال  لأخرى : أزوجُك الذي في عينه بياض ؟ يريد ما حول الحدقة . واستدبر رجلا من ورائه وقال : مَنْ يشتري مني العبدَ ؟ يريد عبدَ الله . وقيمة ما قام به ابن دريد أنه سبق إلى الاتّساع والتصنيف في هذا الفن ، وسار على خطاه مَنْ تبعه ، فقد صنّف من معاصريه على منواله المفجّع البصري ( ت 327 هـ ) كتاب " المنقذ من الأَيْمان " (9) وصنف ابن فارس ( ت 395 هـ ) كتاب " المعاريض " وكتاب فيتا فقيه العرب " (10) وسلك هذا المسلك من بعدُ أبو العلاء المعرّي / في بعض نصوص رسالته " الصاهل والشاحج " (11) والكَلاعي محمد بن عبد الغفور في بعض كتاباته . (12)
قدّم ابن دريد لكتابه بمقدمة وجيزة بيّن فيها سبب تأليف الكتاب ، فزعم أنه ألّفه ليفزع إليه المجبر المضطهد على حلف اليمين ، فينجو من جنف الظالم وحيفه ، أي إنه قدّم سبباً دينياً شرعياً لتأليفه ، ولا أحب أن أنفي ما زعمه وإن كنت أرجح أن غايته الأساسية إنما هي غاية تعليمية الغرض منها الرياضة اللغوية وحفظ المزيد من مفردات اللغة وحفظ المعاني المعجمية الأخرى لكثير من الألفاظ المشهورة بمعنى واحد بين الناس . فالصقر مثلاً معروف في ايامنا هذه وأيامه تلك بأنه ذلك الطائر الجارح ذو المنقار المعوج … ولا ينصرف ذهن أحدٍ منا إلى سواه ، لكن ابن دريد يستخدمه بمعنى اللبن الحامض أو دبس الرُّطب .. والسرير معروف أيضاً في أيامنا وأيامه أنه هذا الذي يستخدم للنوم عليه ( بسمّونه في بعض المدن في أيامنا بـ التخت وهي كلمة تركية ) لكن ابن دريد يورده بمعنى الماء المجتمع أو النهر أو مركب الرأس في العنق . ويستخدم الفعل " لعب " المعروف عند الناس بأنه من اللعب على أنه بمعنى سال لعابه وهكذا راح ابن دريد ينشئ جملة وراء جملة في أسلوب القسم ، وفي كل جملة كلمة لها معنى قريب غير مقصود ، والمقصود هو معناها البعيد على حدّ ما هو معروف في فن التوريه . وقد استقام لابن دريد أن ينشئ 185 جملة حسب طبعتنا هذه ، وكان يُتبع كل عبارة بذكر المعنى البعيد المراد من الكلمة ، وهو المعنى الذي لا يتبادر إلى الذهن . ويورد الشواهد الشعرية في مواضع ، وغالباً لا ينسبها إلى أصحابها ..
ذكر ابن دريد في مقدمته معاني كلمة " اللحن " المختلفة بحسب السياق الذي ترد فيه ، وبيّن أنها يراد بها في مواضع الغلطَ والخروج عن القواعد والأصول ، ويُراد بها في سياق آخر الفحوى والمقصد كما قد يُراد بها الفطنة . وقد نقل عنه أبو علي القالي كلامه في االلحن في صدر كتابه " الأمالي " وقد عني القدماء بكتاب الملاحن ونسج بعضهم على منواله ورواه كثيرون ( انظر فهرسة ابن خير 366 ) ولخصه السيوطي في المزهر .

طبعات كتاب الملاحن :

1- نشرة وليم رايت في ليدن عام 1859 .
2- نشرة هينرش توربكه في هيدلبرج عام 1882 .
3- نشرة مصر عام 1323 هـ ؟
4- نشرة الشيخ ابراهيم اطفيش بالقاهرة 1347 هـ .
5- نشرة وزارة الثقافة بدمشق عام 1992 بتحقيق د . عبد الإله نبهان .
6- نشرة مكتبة لبنان – ناشرون 1996 – بتحقيق د . عبد الإله نبهان .

مخطوطات الكتاب :

لكتاب الملاحن عدد من المخطوطات الباقيات ، وقد أطلعنا على مصورات بعضٍ منها ونحن بصدد تحقيقنا للكتاب ، وذكر توربكه أنه اعتمد على مخطوطة وحيدة وهي مخطوطة مكتبة غوتا . أما الشيخ ابراهيم اطفيش فقد اعتمد طبعة توربكة وذكر أن لديه نسخاص خطية استعان بها لكنه لم يذكر عنها شيئاً .
أما المخطوطات التي اطلعنا عليها فسأقدمها بإيجاز مؤخراً الحديث عن أقدمها وهي المخطوطة الألفية .

1- مخطوطة الاسكوريال :
يعود تاريخ نسخها إلى سنة 502 هـ وقد كتبت بخط نسخي جيد وتقع ضمن مجموع 130 – 151 في 21 ورقة وهي برواية أبي القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجاجي النحوي عن ابن دريد ولم يذكر اسم الناسخ .

2- مخطوطة المغرب :
هي نسخة الخزانة العامة بالرباط 3595 وتقع في 15 لوحة . كتبت بخط مغربي واضح وقد طمست كثير من الكلمات والأسطر بسبب احتراق الحبر . لم يذكر اسم الناسخ ولكن ذكر أن تاريخ النسح هو سنة 616 هـ وهي برواية أبي بكر أحمد ين إبراهيم بن شاذان .

3- نسخة العراق :
كتبت بخط نسخي واضح ، يعود تاريخ نسخها إلى عام 631 هـ على يد محمد بن عيسى الريحاوي المقدسي وقد اعترى نصَّها نقص في مواضع .

4- نسخة المكتبة الظاهرية بدمشق وهي النسخة الألفية :
نقع ضمن مجموع برقم 3323 ويشتمل على 17 رسالة في الشعر والأدب وتقع مع صفحة الغلاف في 16 ورقة = 32 صفحة في كل صفحة من 15 – 16 سطراً وفي كل سطر نحوٌ من 12 كلمة . ترك هامش بعرض 2 – 3 سم وبعض الرسائل بلا هامش . وقد كتب على الغلاف :
كتاب الملاحن تأليف أبي بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي رحمه الله برواية الشيخ أبي منصور محمد بن علي بن إسحاق الكاتب عن أبي سعيد السيرافي عن ابن دريد .
وفي آخره : تم الكتاب والحمد لله ربّ العالمين وصلى اله على سيدنا محمد خاتم النبيين وآله الطاهرين وسلّم تسليما . وكتب شاكر بن عبيد الله بن علي بخطّه لنفسه في ذي القعدة سنة عشر وأربع مائة .

وتلا هذا نص سماع :
قرأه عليّ إلى آخره أبو نصر شاكر بن عبيد الله ، وسمع بقراءته أبو الفضل أحمد بن محمد الخوارزمي . وكتب محمد بن علي بن إسحاق الكاتب بيده في المحرّم سنة إحدى عشرة وأربع مئة . وسمع أبو محمد عبد الله بن سعيد الطرابلسي … وهنا انقطع الكلام . وقد امتلأت صفحة العنوان والصفحة الأخيرة بحواشٍ وتعليقات لا علاقة لها بموضوع الكتاب ، وهي مما يكتبه القراء على الكتب التي تكون بين أيديهم ، فيسوّدون حواشيها مما اشتملت عليه ذاكراتهم من أبيات أو أخبار أو أدعية أو ما شابه ذلك . فمن ذلك ما كتب في أعلى صفحة الغلاف من اليمين :
وتمثل عبد الله بن عليّ وهو تحت الاستتار من أبي جعفر :
أضاعوني وأيّ فتىً أضاعوا ليوم كريهة وسداد ثَغْر
كأني لم أكن فيهم وسيــطاً ولم تك نسبتي في آل عمرو
ومن ذلك مثلاً هذان البيتان :
لا تجاوزْ حدود علمك فتراً عند أهل النهى وأهل البيان
مَنْ تحلّى بغير ما هو فيه فضحته شواهد الامتحان
وكتب تحتهما بخط دقيق :
لم يركبوا الخيل إلا بعد أن هرموا فهم ثقال على أثباجها ميل



عدل سابقا من قبل الخزاعي في الأربعاء 24 ديسمبر - 18:11 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخزاعي
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 1394

مُساهمةموضوع: كتــاب الملاحـــــن-2   الأربعاء 24 ديسمبر - 18:08

يتبع :
فإذا ما تركنا صفحة الغلاف وما زال فيها أشعار وأخبار كتبت بطول الورقة وعرضها فإننا نبدأ بالكتاب الذي كتب بخط واحد كتبه كاتب متقن ضبطت كلماته ضبطاً يكاد يكون تاماً ، التزم الكاتب قواعد خط النسخ . وكتبت أبيات الشعر بخط أغلظ من خطوط الكتاب .
ولم تكتب على الكتاب حواشٍ سوى ما وجدناه في حاشية الورقة 4 والورقة 8 فقد دون فيهما : ( بلغ أبو نصر قراءة وسمع منه أبو محمد وأبو الفضل ) .
وفي الورقة 8 ورد البيت :
كم ترى بالجرّ من جمجمةٍ وأكفٍّ قد أترّت وجزَل
وقد عبث قلم ما بالزاي فحولها إلى ذال وهذا واضح ولذلك علق أحدهم وهو أحمد حسن ستي بقوله :
" وقوله : وجذل بالذال معجمةً تحريف وصوابه وجزل بالزاي وروي هذا البيت في اللسان : وجرل ، بالراء وهو تحريف وكتبه أحمد حسن ستي " .
وكنا قد علقنا على هذا الموضع بقولنا :
وروى ابن دريد هذا البيت في الجمهرة 1 : 50 لعبد الله بن الزبعرى يذكر وقعة أحد . والبيت في اللسان " جرر ، ترر " وفي السيرة النبوية لابن هشام 2 : 136 والرواية فيه: ورِجَل بدلاً من وجزل ، وفي اللسان : وجرل . وقد أثبتنا رواية وجزل استناداً إلى نسخة الظاهرية والنسخة المطبوعة من الملاحن " طبعة اطفيش " وإلى ما ذكره الأستاذ المحقق عبد السلام هارون في كتابه " تحقيقات وتنبيهات في معجم لسان العرب ص68: الجِزَل جمع جَزَلة – بالتحريك . وهي القطعة ، والمراد أعضاء القتلى ، وأما الجرّل بالتحريك فهو الخشن من الأرض الكثير الحجارة ولا وجه له هنا . وقد أثبت الدكتور يحيى الجبوري في كتابه " شعر عبد الله بن الزبعرى ص 41 ق 15 ب 6 رواية السيرة ط ، مصر : ورجل ، وجعل الرجل واحد الرجال ، وجعل محققو السيرة الرِجل : الأرجل . ورواية الجمهرة 1 : 50 والاشتقاق 232 : وجزل .
ولم نجد شيئاً غير ما ذكر في حواشي الكتاب .
ويمكن الآن في الخاتمة أن نعرض للمجموع الذي وجد فيه كتاب الملاحن .
ورد وصف المجموع في فهرس مخطوطات دار الكتب الظاهرية ( المجاميع ) 2 : 266 .
مجموع رقم 3323 عام
يشتمل على 17 رسالة في الشعر والأدب
الرسائل : 1 – 2 – 5 – 6 – 7 – 8 في الأدب
والرسائل : 3 – 4 – 9 – 10 – 11 – 12 – 13 – 14 – 15 – 16 – 17
في السطر نحو12 كلمة . ترك هامش بعرض 2 – 3 سم وبعض الرسائل بلا هامش مجموع قديم كتب نحو سنة 410 هـ بخط نسخ مشكول في معظمه كتبه شاكر بن عبيد الله الطرابلسي وسمع لقراءته أبو محمد عبد الله بن سعيد وأبو الحسن عبد الواحد بن محمد وأبو الفضل أحمد بن محمد سنة عشر وأربعمائة وكتب محمد بن علي بن إسحاق الكاتب بيده .
ويتردد سماع آخر ونصه : بلغ أبو نصر قراءة وسمع لقراءته أبو الفضل وأبو الحسن .
أثرت الرطوبة على الأوراق وأصاب بعضها البلى من أطرافها السفلى ، كما سطت الأرضة على بعضها الآخر .
وضع للمجموع غلاف حديث ، نسخ عليه محمد صادق المالح القيم في المكتبة العمومية ثلاث مرات في سنة 1326 و 1329 و 1339 هـ . أوقفه محمد باشا والي الشام على طلبة العلم سنة 1190 هـ وتملكه عبدي بن علي بن محمد بن محمود الطويل الطالوني واسعد بن الطويل وأحمد آغا بن محمد الفلاقنسي .
وأثمن الكتب الموجودة في المجموع هي :
كتاب معاني الشعر لأبي عثمان سعيد بن هارون الأستانداني ( ت 288 هـ ) وهو من رواية أبي بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي المتوفى 321 هـ عدد الأوراق 48ق.
ومن الجدير بالذكر أن هذا الكتاب قد حققه اعتماداً على هذا المخطوط المرحوم عز الدين التنوخي عضو المجمع العلمي العربي بدمشق ونشرته وزارة الثقافة بدمشق 1969 ثم هناك كتاب الملاحن الذي تحدثنا عنه ثم كتاب الخيل في اختيار أوقات نتاجها وتركيب خلقها وصفاتها ونعوتها وما يستحب منها وما يكره ، وذكر عيوبها وصفة مشيها وعددها وألوانها وشياتها وأسماء سوابقها ومن كانت له ، للأصمعي عبد الملك بن قريب ( ت 216 هـ ) وهو برواية الشيخ أبي منصور محمد بن علي بن إسحاق الكاتب ، عن أبي سعيد السيرافي ، عن أبي بكر بن دريد عن أبي حاتم سهل بن محمد بن حاتم السجستاني عنه .
ومن الجدير بالذكر أن هذا الكتاب كان قد نشره المستشرق الدكتور أوغست هفنر ضمن تقارير المجمع الملكي للعلوم في فيينا / قسم الفلسفة والتاريخ / الجزء 132 / 10 عام 1895 معتمداً على مخطوط مكتبة كوبر للي زاده في استانبول وأعاد نشره معتمداً طبعة هفنر ومخطوط استانبول الدكتور نوري حمودي القيسي في مجلة كلية الآداب ببغداد العدد 12 سنة 1969 ثم نشره الأستاذ هلال ناجي في مجلة المورد – المجلد 12 – العدد الرابع – 1404 – 1983 معتمداً نسخة الظاهرية التي نحن بصدد الإشارة إليها .
أما ما تبقى من أوراق هذا المجموع فإنما هو عبارة عن قصائد لشعراء معروفين كالكميت ( ت 126 هـ ) وابن الرومي ( ت 283 هـ ) وابن المعتز ( ت 296 هـ) و الخبز أرزي ( ت 327 هـ ) وأبي فراس الحمداني( ت 357 هـ ) وأبي القاسم المغربي ( ت 400 هـ ) وابن بسام ( ت 302 هـ ) والسيد الحميري (ت 173 هـ) وغيرهم .
هذه نظرة عامة في هذا المجموع الذي كتب أهم ما فيه في بداية القرن الهجري الخامس 410 هـ .

الإحــالات

(1) اقتبست ترجمة ابن دريد من المراجع الآتي ذكرها :
أخبار المحمدين من الشعراء ص 279 – إرشاد الأريب 18 : 127 إنباه الرواة 3 : 93 – الأنساب للسمعاني 226 / أ . البداية والنهاية 11 : 176 بغية الوعاة
1 : 76 – البلغة 216 – تاريخ الإسلام للذهبي : وفيات 321 تاريخ بغداد 2 : 194 – جمهرة أنساب العرب 359 – خزانة الأدب 1 : 490 شذرات الذهب 2 : 289 – طبقات الشافعية الكبرى 2 : 145 طبقات المفسرين للداودي 2 : 118 برقم 473 – طبقات النحويين واللغويين للزبيدي 183 – العبر في خبر مَنْ عبر 2 : 187 غاية النهاية في طبقات القراء 2 : 116 – الفلاكة والمفلوكون 98 الفهرست لابن النديم 67 – الكامل لابن الأثير 6 : 234 – اللباب 1 : 418 لسان الميزان 5 : 332 – مراتب النحويين 84 معجم الشعراء 461 نور القبس 342 وقد كتبت عنه دراسات حديثة تصدرت كتبه المطبوعة وترجم له الزركلي في الأعلام 6 : 80 ط4 وعمر رضا كحالة في معجم المؤلفين 9 : 189 وكتب عن ( الملاحن ) الدكتور عبد الحميد الشلفاني في كتابه رواية اللغة .

(2) الاشتقاق : نشره فردناند وستنفلد : غوتا 1853 أو 1854 ثم نشرته مؤسسة الخانجي بتحقيق المرحوم الأستاذ عبد السلام هارون 1958 .

(3) جمهرة اللغة : عني به المستشرق كرنكو والشيخ محمد السورتي ونشر في حيدر اباد بالهند 1353 هـ . ثم صدر في لبنان بتحقيق الدكتور رمزي بعلبكي.

(4) ديوان ابن دريد : نشره السيد محمد بدر الدين العلوي بالقاهرة 1946 . قال سوزكين : ثم أخرجه عمر بن سالم في طبعة جديدة مستنداً إلى قصائد وردت في الكتب المخطوطة . تونس 1973 .

(5) السرج واللجام : طبع في ليدن ضمن مجموعة جرزة الحاطب 1859 ثم نشر بتحقيق د . إبراهيم السامرائي في العدد 13 من مجلة كلية الآداب ببغداد ثم نشر في القاهرة بتحقيق د . مناف مهدي محمد بعنوان صفة السرج واللجام . معهد المخطوطات العربية .
(6) المجتنى : نشره المستشرق كرتكو في حيدر آباد 1342 هـ وطبع ف يحلب . ونشرته دار الفكر بدمشق 1979 .

(7) مقصورة ابن دريد : لها طبعات عديدة وشروح عديدة .

(Cool وصف المطر والسحاب : نشره المجمع العلمي العربي بدمشق بتحقيق عز الدين التنوخي 1963 .

(9) المفجع البصري ت 327 هـ قال بروكلمان 2 : 237 ط دار المعارف في ترجمة المفجع : وله كتاب المنقذ في الأيمان وضعه على مثال الملاحن لابن دريد. وأخذ عنه ياقوت في معجم البلدان 3 : 133 بعض أخبار ملوك اليمن وفيه ص414 ترجمة الصين .

(10) ابن فارس ت 395 هـ : كتاب المعاريض نشر في مجلة المورد – العدد 3 – المجلد 13 بغداد 1984 بتحقيق الدكتور أحمد خان أما كتاب فتيا فقيه العرب فقد حققه الدكتور حسين محفوظ ونشره في مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق المجلد 33 ص 443 وما بعدها .

(11) الصاهل والشاحج لأبي العلاء نشرته الدكتورة بنت الشاطئ في دار المعارف 1975 .

(12) الكَلاعي أبو القاسم محمد بن عبد الغفور لم يصل إلينا من كتبه إلا إحكام صنعة الكلام الذي حققه الدكتور محمد رضوان الداية ونشره في بيروت 1966 ولكن في أسماء مؤلفاته ما يشير إلى مشاركته في هذا الأسلوب ككتابه الساجعة والغربيب وكتابه السجع السلطاني وكتابه خطبة الإصلاح وهذه الكتب الثلاثة ألفها الكلاعي لمعارضة أبي العلاء المعري كما ذكر الدكتور الداية .





المراجــــع

- إحكام صنعة الكلام : محمد بن عبد الغفور الكلاعي –تح د . محمد رضوان الداية– دار الثقافة – لبنان 1966 .

- إرشاد الأريب . ياقوت الحموي ط محمد فريد الرفاعي – مصر 1936 .

- الاشتقاق : ابن دريد . تح عبد السلام هارون . مصر 1958 .

- الأعلام : خير الدين الزركلي ط4 – دار العلم للملايين – بيروت 1979 .

- أمالي القالي : أبو علي القالي . دار الكتب المصرية .

- تحقيقات وتنبيهات في معجم لسان العرب . عبد السلام هارون – الهيئة المصرية العامة للكتاب – مصر – 1979 .

- تهذيب اللغة . أبو منصور الأزهري . مجموعة من المحققين – مصر .

- الصاهل والشاحج . أبو العلاء المعري تح د . عائشة عبد الرحمن . دار المعارف بمصر 1975 .

- فهرس مخطوطات دار الكتب الظاهرية . المجاميع . وضعه ياسين محمد السواس . مجمع اللغة العربية بدمشق 1984 – 1986 .

- الفهرست . ابن النديم . تح . رضا تجدد . ( لم يذكر مكان الطبع ولا تاريخه ) .

- فهرسة ابن خير الإشبيلي . نشر مؤسسة الخانجي بالقاهرة 1963 .

- مراتب النحويين . أبو الطيب اللغوي . تح محمد أبي الفضل إبراهيم – مصر 1955 .

- المزهر في علوم اللغة : السيوطي . تح محمد أحمد جاد المولى ورفاقه – مصر .

- الملاحن : نشرة توربكه 1882 م

نشرة اطفيش 1347 هـ

المخطوطات المذكورة

طبعته بتحقيقنا 1992 – 1996

هذا بحث موجود عندي بالجهاز حبيت اعرضة لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 950

مُساهمةموضوع: رد: مكونات السرد في رسالة الصاهل والشاحج " لابي العلاء المعري.   الأحد 28 ديسمبر - 5:48

بحث قيم فعلا .استفدت منه كثيرا .
شكرا استاذي الخزاعي على كرمك المعهود .لا تبخل عينا باية فائدة معرفية.
اثريت الموضوع.
تحياتي ومحبتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكونات السرد في رسالة الصاهل والشاحج " لابي العلاء المعري.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» ?? «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ??
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات الماضي :: -(فضاء الأدب والمسرح)- :: نصوص تحت المجهر-
انتقل الى: