الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى الجديد انتقل الى موقع اخر www.qa-g.com

شاطر | 
 

 اسف ايها القطار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العقاوي حسن
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
الابراج : الجدي
عدد الرسائل : 82
تاريخ الميلاد : 10/01/1968
العمر : 48
الدولة : المغرب
الهواية : التعارف القرائة السفر
المزاج : حياة بلا توتر

مُساهمةموضوع: اسف ايها القطار   السبت 12 سبتمبر - 3:35

السلام عليكم
بسم الله مجراها ومرساها
.اجل بهذا الدعاء ركبتك ايها القطار ..احمل حقائبي واجر ثيابي من تعب الانتظار ..اه ايها القطار .وانا بين دفتي بابك تذكرت الحياة وتيهنا فيها .واخذت ورقة وقلم علني اخفف من انتظارات الزمان وضجيج الركاب.
ووضعت خانيتين خانة لك ولمسارك ولكل تحركاتك. وخانة لحال الدنيا ومسارها وانتظاراتنا فيها ..
كيف ابدا محادثاتي معك ايها القطار .وهل اوفق في معايير المقارنة وجدلية التعريف ..وحتى الم اوفق فليس لي عندك الا ان اقول لك اني اسف ايها القطار كوني تجرات على هذه المقارنة
ولجتك وانا لا اعرف مميزاتك. ولجتك وانا لا اعرف حمولاتك. ولجتك دون اذن مسبق منك
وكنت شبيه لي بولوجي للحياة عنما وجدت فيها جاهلا بمميزاتها وحمولاتها لاعيش بين متاهاتها وعسر فهمها .
واخيرا وجدت مقعدي جلست ومن خلال نوافذك ارقب الزرع ارقب الجبال ارقب ما مر وما لم يمر وتجرات عليك بفضولي على ان احسست اني اتمتع بمناظر في حين انت تعاني مسيراتك المتتالية فاسف ايها القطار
وانتابني احساس الدنيا ونحن نمر فيها ونترعرع على تجارب تمر احيانا كما مر ت اضيافك علي
واحداث .وعمر. وفرص. مرت سريعا دون التمعن فيها كما مررت على تلك الشجرة ايها القطار فلم تعطني فرصة التركيز على فاكهتها ..عندها لمتك وشكوتك كوني لم اكن اعرف انك مسير ولم اكن اعلم ان العبرة ليست بالتدقيق في كل شيء ولاكن في ان نرى ماهو مهم ونستخدم عقولنا في البحث عن التفاصيل ... فانا اعتذر منك واسف ايها القطار
كنت تجري وتجري ولا تاخذ نفسك الا عبر تلك المحطات المتراصة على طريقك ليغادر من يغادر ويستقلك من هو ات وينتظر محطته الاتية من هو عابر
وتذكت الدنيا وتشبهها بك وانها لها محطات مثلك ويا اسفاه على من مر من محطته وكان في سبات نومه ويا اسفاه على من انتهت رحلته لينزل في محطته مودعا كل من صادفهم في رحلته
ولحظة بلحظة اترقب محطتي ودقيقة بدقيقة اعاين عبر نوافك وصولي .واخيرا وصلت ايها القطار وخرجت مسرعا. لتغادر الطريق ..فانا اسف ايها القطار اني لم اودعك وداعا يليق بما قدمته لي من خدمة ...كان على متنك مثقفين ورجال علم ومعرفة واطفال وللاسف ضيعت فرصة التعرف عليهم وسط تركيزي على ملذات مامررت به
وتذكرت صورة مشابهة لك من الدنيا اننا نعيش فيها لسنين طويلة وسط احداث ممتازة واناس يستحقون ان نكون الى جانبهم لكن انشغالنا بالتفاهات احيانا يضيع علينا المعرفة التي تعطينا تاشرة الرجوع عبرها ..
ساترك لك رسالة ايها القطار فان عدت ستجدها عند اول محطة احملها لمن ركبوك وقل لهم اياكم ان تفعلوا في حياتكم كما تفعلوا على قطاركم هذا فالرحلة قصيرة ففكروا كيف تجتازون كل المحطات وانتم قد تعرفتم على كل منافع من شارككم الركوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسف ايها القطار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات الماضي :: -(فضاء الأدب والمسرح)- :: النثر و الخواطر-
انتقل الى: