الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى الجديد انتقل الى موقع اخر www.qa-g.com

شاطر | 
 

 ياساعي البريد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العقاوي حسن
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
الابراج : الجدي
عدد الرسائل : 82
تاريخ الميلاد : 10/01/1968
العمر : 48
الدولة : المغرب
الهواية : التعارف القرائة السفر
المزاج : حياة بلا توتر

مُساهمةموضوع: ياساعي البريد   الأربعاء 9 سبتمبر - 4:17

السلام عليكم
تقبولوا مني اخوتي هذه الخاطرة والتي نقلت منها جزء وادمجت فيه ماجادت به مخيلتي بقلمي المتواضع
ياساعي البريد توقف...
أفرغ حقيبتك عند أول حاويه...تصادفك
قدم أستقالتك...دون تردد
فما عاد العشاق ينتظرونك عند المفارق...
ولاعاد الأحباب يترقبونك على النوافذ...
ولاعاد المتيمون يترصدونك عند المعابر...
ياساعي البريد .. ولى زمانك .. وولى عهدك .. وولى يومك ..
ألـــــم تسمع بالأيميل؟
رسائل تقتحم مخدعك في غفله منك...
رسائل تشغلك .. تشاغلك ..تناورك .. تداعبك .. تحاربك ..
تسرقك .. تراودك ..تعبث بقلبك .. بعينيك .. بجيبك .. بفكرك ..
بأحلامك .. بأوهامك .. بغرائزك .. بكل شيء فيك قابل للسرقه...
رسائل تحاصرك .. لم يأت بها ساع مثلك .. ولم يبعث بها عاشق مثلي ..
ولكن قذفت بها مصالح وأوهام ..
ياساعي البريد .. احفر قبرك بيديك ..
فماعادت حقيبتك الفارهة تكفي لهذه الرسائل التي يزدحم بها بريدي كل لحظه ..
وماعادت أقدامك قادرة على عبور هذه المحيطات التي تعبرها سطوري وأفكاري..
فتوقف ياصاحبي عن عبور الأزقه والأرصفه..
فشبابيك العشاق لم تعد تفتح إلا على غرف (الشات) ..
أنامل العشاق لم تعد تعانق سوى (كيبورد) ينبض بكل اللغات ويعزف كل النغمات..
ورسائل العشاق لم تعد تكتب على ضوء القمر ..ولاتحت سلالم الدرج ..
بل على شاشه تسطع بكل لون, وجهاز يحوي سراديب الدنيا ودهاليزها...
فلم يعد أمامك ياصديقي سوى أن تبعث إلى نفسك برسائل عزاء ومواساة
على ماض جميل .. لن يعـــــــــــــود ...
لكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لكن .. ياساعي البريد. اريدك ان تكون عنيدا. لاتستسلم فان الاستسلام خضوع والخضوع ذل والذل هوان. ومن هانت عليه حياته فقد دفن دون علم اي احد. تلفت لي ساعي البريد بوجهه الشاحب قائلا.. يا اخي. قد غادر زمن الترقب الذي كان يضفي على الاحبة عشقهم الحقيقي وقد اعطوني معاشي قبل اوانه فما علي الا ان احفر قبري وانتظر اجلي ...قلت له لا والله عندي لك ياساعي البريد فكرة عندي لك ياساعي البريد حل عندي لك اخي رسالة ...انهض وانذر غبار الهوان عليك فانا ساحي فيك الامل واعمل جاهدا ان تعود لدروبك التي كنت تسعى لها بحنين الماضي ...استغرب ساعي البريد. وقف حائرا وهو يقول هات ماعندك فاني احسست بالذل في زمن المهانة واكتشفت قلوبا كثيرة في زمن الخيانة واني ساحمل رسالتك وهي على عاتقي امانة ....اجبته والامل جارف اجبته والحنين منه انا خائف خذ ياساعي البريد هذه مائة رسالة املء بها حقيبتك واخرج للعالم المستهتر لتقول لهم انا هنا. نظر ساعي البريد للرسائل ليجدها بدون عنوان ...نظرة نظرة تبسم بسمة حائرة وسال ياخي ...اين والى اين ساسعى واعطي رسائلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟اجبته ياساعي البريد هات ورقة وقلم فانا ساكتب لك العناوين ولا تخف ولا ترتجف فالحق سيكون معك ايها العربي ....اكتب رسالتي الاولى اذهب بها لبلدي وقل لهم انني ضللت العنوان. انني صعب علي تحديد المكان. قل لهم لم البعد يا ابناء وطني. قل لهم لم الصراع يا ابناء جيلي وجلدتي. قل لهم انا وانتم واحد. فكيف بالله تقبلون ان نكون شتى؟ ومن هنا اوصيك الا تاخذ جوابا لرسالتي كوني اعلم ردهم .خذها لكل قرية وكل مدينة ابدا بها من نفسك وزعها على اقاربك مررها على الحكومة مررها على الطائفة المظلومة انزل بها في الرباط والبيضاء واختم بها على شواطى الامل لعل من في البحر يقرؤونها فهم اجدى من ان يقرئها غيرهم اما الاخرى فغادر بها التراب الوطني واحدة الى الجزائر والاخرى الى تونس وليبيا والعراق وافغانستان والى كل عربي ولاتنس ياساعي البريد ان تكون دقيقا في التبليغ والوصف وان سالوك لمن هذه الرسا ئل قل لهم هي من انسان يهدي لكم السلام وعينيه تدمعان هي من انسان حائر في السؤال ويريد الاجابة ..لم ايها العرب انتم عاجزين. لم انتم خائفين؟ لم انتم صامتين؟ لم انتم متخاذلين؟ لم انتم على اخواننا في العراق وفلسطين وافغانستان والصومال لا مبالين ؟ هل انقضى دوركم وظللتم من المتفرجين؟ والاحزن من هذا اصبحتم لرؤيةالابرياء تتلاشى اجسادهم تصفقون واسالهم ياساعي البريد عن ان كانوا يرون باعينهم جيدا كوني شككت انهم فقدوا البصر وفقدوا البصيرة وان ردوا عليك بالنفي فقل لهم ان كنتم ترون لم لم تروا جداول العار في ابو غريب لم لم تروا القنابل الفسفورية تصب صبيب. لم لم تروا شرف نسائنا وحلم اطفابنا وتطلعات شبابنا وامل شيوخنا لان يكونوا الافضل. اسال ولا تخف كونك انت معدوم معدوم فالافضل لك ان تموت واقفا خير لك ان تعيش وانت جاثما على ركبتيك بين الذل والاهانة ..ياساعي البريد وان بقي في العمر بقية واتممت المهمة فقابلني عند تلك التلة لنسافر معا الى المجهول ولن نعود حتى يكون ردهم علي وارد. ياساعي البريد اعلم اني اتعبتك اعلم اني اهنتك اعلم اني للهم حملتك لكن ليس لي خيار فانت لك جواز سفر اما انا فقد سحب مني من زمان وغدا بعد انتهاء رسائلي اعلم اني ساحاكم على التطاول على من خلقوا من التراب ساحاكم بتهمة الارهاب فلاعليك فان الموت في سبيل غاية افضل خير من العيش ذليل لسنين اطول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ياساعي البريد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات الماضي :: -(فضاء الأدب والمسرح)- :: النثر و الخواطر-
انتقل الى: