الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى الجديد انتقل الى موقع اخر www.qa-g.com

شاطر | 
 

 المصور والإعلامي الباز الوزاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاتقة
مبدع مميز
مبدع مميز


الجنس : انثى
الابراج : السمك
عدد الرسائل : 3878
الدولة : موزمبيق
الهواية : -
المزاج : نفس العواصف والسرايات

مُساهمةموضوع: المصور والإعلامي الباز الوزاني   الثلاثاء 25 أغسطس - 6:25

المصور والإعلامي الباز الوزاني في حوار حول التصوير بين الفني والمهني بقلم: عزيز باكوش
المصور والإعلامي الباز الوزاني في حوار حول التصوير بين الفني والمهني
أعد الحوار وقدم له : عزيز باكوش
التصوير فن أم مهنة ، والصورة شاهد أم إثبات ، إذ لا أحد بإمكانه أن ينكر الأهمية الكبرى التي توحي بها الصورة الفوتوغرافية المبدعة كيفما كانت زاوية التقاطها، إذ هي أكبر دليل وأحسن شاهد على استحضار الماضي بكل حمولاته ، والتاريخ بانهياراته وانتكاساته ، الذكريات الجميلة ( خاصة ذكريات الطفولة والصبى ) . لتسليط الضوء على الصورة الأبعاد والتجليات اغتنمنا فرصة اللقاء مع المصور والإعلامي الباز الوزاني على هامش تظاهرة إعلامية بفاس وأنجزنا الورقة الآتية :
س: الصورة شاهد إثبات كيف ذلك ؟
ج : هي كذلك ، لأن مدلولها يعني معناها وجوهرها ، الإثبات يعتبر أكثر من مدلول ، فالصور الفضيعة التي ظللنا نشاهدها صباح مساء عبر الفضائيات للهيمنة الأمريكية على الشعب العراقي المستضعف إبان حرب العراق لهي لقطات دامية، اهتزت لها مشاعر الأمة العربية وغيرالعربية ، مشاهد تصور صبيانا لم يذنبوا ومسنين ومسنات لم يقترفوا أي جرم، جلهم مدنيون. هذه الصور هي شاهد إثبات ضد مرحلة من أبشع حقب التاريخ ، فمهما كتب عنها على لسان فطاحل اللغة العربية من عبارات حزينة وجمل وأفكار ، كل ذلك لن يتوصل إلى تدقيق القسمات في الصورة الفوتوغرافية الواحدة . وإلى جانب ذلك ، فالصورة تعد أفضل شاهد عيان حي للنصوص المكتوبة التي تضم عدة أفكار مترجمة سهلة الفهم لاتكلف القارئ أول المشاهد عناء. ترسخ في الذاكرة بطريقة سهلة وتستحضر الأشياء المرئية أكثر مما تستحضر الأشياء المقروءة.
بإمكانها التأثير في الوجدان ؟
إنها هنا تتجاوز التأثير فتصدمه أو تقززه، أو تهز مشاعر الفرد، أو تحدث العكس تهيجه وتفرحه وتسليه. فالمجلات المصورة لهل قوة ضاربة في الميدان الإعلامي والإشهار لغزارة وتنوع صورها، تلخص المقالات وتزرع فيها الحياة لتؤثر تأتيرا مباشرا في المجال الحسي والعاطفي.
يقال إن الصورة الفوتوغرافية لم تتغير منذ نشأتها عدا أوجهها التقنية؟
صحيح جدا ، فالصورة لم تتغير منذ نشأتها ، فهي تعبر أصدق تعبير من الإنفعال السريع والمباشر الحواس والفكر واللحظة المعبر عنها بالنظرة والبصر.فعن طريق الصورة يتوصل الشخص إلى التعبير البسيط عن حواسه بوسائل مختصرة. لكن من الناحية التقنية ، فلأخذ الصورة لابد من فهم وضعية خاصة أو حالة معينة تتحدت بعدها عجائب المواد الكيماوية لإبراز صبغة الإنفعال الباطنية للحظة الحاسمة. فأثناء هذه اللحظة يلبس الانفعال إنسانيته التلقائية ويتقمص مشهد الطبيعة الحقة، ولم يكن المصور ذلك الشخص الذي يحمل آلته العجيبة بالضرورة فنانا بارعا، فالصورة وحدها يمكن أن تكون عملا فنيا، إذ إضافة الشعور والمشاركة و المعاشرة اليومية إليها. هنا أيضا لابد من التأكيد على ان الآلة الباهظة الثمن والهندام الأنيق والحركات التمويهية لا تكفي لجعل المصور فنانا، بل لابد من الفطرة والهواية تم التكوين والتكوين المستمر والدراسة الدائمة في مجالات الإبداع الفني.
فالتصوير فن رائع فن الابتكار والخلق والإبداع والشعور الحاد للإنسان إتجاه الطبيعة والكون، وبطبيعة الحال فكر الشاعر فكر فريد لايتقاسمه إلا الشعراء كما هو الشأن للمصور الفوتوغرافي الذي بعينه وراء عدسة كامرته يرى مالم يراه الآخرين.
التصور فن أم مهنة ؟
فن التصوير يمتع الشاهد و المصور في آن واحد بجمالية ورونق الطبيعة بحيث يحول اللقطات إلى فن يجعل المشاهد لها يستبط من وراءها قراءات كثيرة: كما يقال، فهناك فرق شاسع بين التصوير كفن والتصوير كمهنة، فالأول يجسد كل ما يجول في خاطرك من إحساس ورؤى، أما التصوير كمهنة فيطلب منك: ماذا تصور ....وكيف تصور إلى غير ذلك.
فنصيحتي لكل مصور مبتدئ أن يكون ملما بالابجيدية الاساسية للتصوير والتجربة والإبتعاد عن تكرار الأخطاء وتقبل النصائح و الانتقادات التي تساهم في تطوير مستوى المصور. فكل من لم يبدئ دراسته في معرفة التصوير باللونين الأبيض والأسود ومعرفة الغرفة السوداء وغير ذلك، تكون ممارسته لفن التصوير ممارسة ناقصة بعض الشئ. لأن الصورة شاهد إثبات
هناك أنواع وأصناف مختلفة للتصوير الفوتوغرافي وكل موضوع يحتاج إلى دراسة شاملة لالتقاط أجمل الصور باختصار كيف تقدم هذه التصنيفات والأنواع كمفاهيم ؟
نعم في ما يتعلق بتصوير الطبيعة: يجب مراعاة وجود الأرض والسماء والماء إن وجد ومزج هذه المكونات الطبيعية مع وجود القمر والنجوم بزاوية وإضاءة معينة. وأفضل الأوقات لتصوير المناظر الطبيعية وهو وقت الغروب والشروق ومع وجود بعض السحب وشيئ من الظلال.
هناك تصوير المدن هو التقاط كل ما يعبر عن حياة المدينة وما يجري في شوارعها في أحداث معيشة في مختلف مدن العالم .
لكن يجب أخد الزمن بعين الاعتبار فالتصوير الليلي له أوقاته المحددة وأفضل وقت هو بعد غروب الشمس بدقائق أو قبل بزوغ الشمس عندما يكون لون السماء أزرق قائم ولا يتم استخدام ( فلاش) لكن نحتاج إلى حامل ثلاتي للكاميرا أو إقامة الكاميرا على سطح تابث.
تصوير الحياة البرية: هو تصوير الحيوانات والحياة البرية بشكل عام من طيور وز هذا النوع من التصوير يحتاج إلى الدقة والمراقبة لاقتناص أقل الصور للحيوانات مع دراسة شاملة للبيئة قبل التصوير لمعرفة أماكن تواجد الحيوانات وأوقات التزاوج.
الأسود والبيض: هذا النوع فن عريق ، هناك اختيارات من الصور يمكن استخدام تقنية الأبيض والأسود عليها.... يفضل أن تحتوي الصورة على درجات الأبيض والأسود جميعها التي تقارب السبع درجات حتى يكتمل التمييز(contraste)
وهناك بعض الكاميرات يوجد بها خيار التصوير بالأبيض والأسود والبعض الآخر لايوجد لكن يمكن للمصور تحويل الصور الملونة إلى الأبيض والأسود عن طريق البرامج المرافقة للكاميرا أو برنامج الفوتوشوب.
التصوير القريب:
هو تصوير الأشياء القريبة مع إظهار تفاصيلها الدقيقة مثل الحشرات والورود وصفحات الكتب
تصوير الأشخاص : Portrait:
هذا النوع يحتوي على أساليب مختلفة جدا لأخذ الصورة المميزة لكل فئة في العمر، منه
( تصويرالاطفال – الشباب و كبار السن ) يفضل أن يكون التركيز على الوجه والعينين بشكل أكبر على النظرة وإتجاه النظر، وهناك أساليب عديدة لإبراز الصورة بشكل مميز. في هذا المجال ممكن يوجد شخص أو شخصين أو أكثر وكل فئة لها طرق خاصة للتعامل معها وأسهل الفئات هو تصوير شخص واحد يتمكن المصور من خلال قسمات وجهه معرفة
شخصيته وبعض نقاط الجمال والضعف لكي تكون الصورة طبيعية بتعابير الوجه.
التصوير التجريدي:
هو فن من فنون التصوير وتجريد الموضوع عن ما تراه العين أي بتصوير
الشيء بعينه تثير تساؤلات في دهن المشاهد وليس من الضروري أن توضح الصورة كفكرة
أو تكون معنى واضح ومقروء لكن تفتح تصورات لاحدود لها في خيال المشاهد
التصوير الصحفي Photo journalisme:
يعتمد على اقتناص الفرص بالدرجة الأولى وعلى سرعة المصور ونباهته وإمكانيته في معرفة اللقطات الملفتة الجدابة مهمة للحدث ويجب أن تكون واقعية واضحة ومفهومة وغير جزئية مبهمة للمشاهد.
10-التصوير الرياضي:
يعتبر جزء من التصوير الصحفي إقتناص الفرص فيه شيئ في غاية الأهمية لنجاح أي صورة
رياضية. يجب على المصور الرياضي ا لإلمام والمعرفة بأساليب وطرق كل لعبة رياضية
لزيادة الفرص في إلتقاطها بشكل مميز.
11-تصوير الحركة:
فن فنون التصوير يستخدم لإظهار الحركة والسرعة عن طريق تتبع الهدف المراد تصويره، هذا
النوع يستخدم في التصوير الرياضي الخاص بالسيارات.
12-تصوير اماء:
ينقسم تصوير الماء إلى أقسام عديدة، منها تصوير الماء الهادئ والماء المتحرك وجميع الأشكال
المختلفة للماء من البحيرات الضحلة والنوافير والأنهار والبحار ويجب على المصور أن يتعلم كيفية ملاحظة ومراقبة الماء ثم اختيار الاتجاه المناسب لتصوير. ويستخدم Obturateur شاتر سريع لتصوير ذرات الماء المتطاير ويستخدم(شاكر) بطيء) ( سرعة الغالق) لتصويره الماء بشكل
إنسيابي جميل.
13- تصوير الحياة الصامتة:
هو تصوير الأشياء الثابتة وغالبا مايتم العمل داخل الأستوديو لتصنيف العناصر والإضاءة ويستعمل بكترة لتصوير الإعلانات لأنها تحتاج إلى الوقت الكافي والدقة والعناية في اختبار العناصر بعكس الصور الصحفية .
14-التصوير الإعلاني Photografie Commerciale :
يدخل ضمن هذا المجال جميع أنواع التصوير منه التصوير السياحي والحياة العامة ويعتمد بشكل
كبير على الدراسة الشاملة المتقنة المحددة لإخراج الصورة بالشكل مطلوب، ويحتاج إلى أفكار متعددة وخيال واسع وإبداع في الإنتاج والتنسيق لتكوين الإضاءة.
15 التصوير الجوي:
يعتمد على أخد اللقطات والصور عن طريق الطائرة أو من أماكن مرتفعة جدا.
16التصوير المعماري:
هو تصوير المباني وإبراز جمالها بطرق فنية.وهناك نوعين: تصوير داخلي وتصوير خارجي .
17التصوير البانورامي:
التقاط سلسلة من الصور لمشاهد عديدة من زوايا ودرجات متساوية وتجميعها مع بعضها البعض في صورة واحدة عرضية أو طولية.
18تصوير الأعراس:
يختلف تصوير الأعراس حسب العادات والتقاليد للبلد يجب على المصورمعرفة تلك العادات بشكل جيد حتى يتسنى له معرفة اللقطات المهمة والمميزة ليقوم بتصويرها.
19 تصوير السلويت: فن تظهر فيه الأجسام سوداء محددة من دون إظهار ملامحها الحية ويكون عن طريق جعل الإنارة خلف الموضوع.

الباز الوزاني من مواليد /01/1950 بفاس تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بها حتى نال شهادة البكالوريا 1971 ، ثم شهادة الأستاذية من المركز التربوي الجهوي 1973 عين السبع الدار البيضاء ، للوزاني إلى ذلك تاريخ رياضي حافل فهو :
بطل مدرسي فئة الصغار( ألعاب القوى) الوثب الطولي 6.06 م 1966 سنة
بطل المغرب فئة الفتيان الشبان ( الوثب الطولي) 6.75 م 7.14م سنة 1973
مشارك في البطولة المدرسية والجامعية سنوات 69-70-71-72-73
كما ان له تداريب ميدانية في ألعاب القوى: خاصة الجانب التنظيمي والتقني والإداري حيث أحرز على شهادات في المجال . وللمجال الإعلامي حضوره اللافت في انشغالات الباز الوزاني لذلك فهو مصور محترف بآلات التصوير الجامدة والكاميرا
حائز على دبلوم وشهادة تقديرية لأحسن ربورطاج فتوغرافي عن مدينة فاس تحت عنوان ( مدينة فاس تراث وثقافة)
عضو فرع الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بفاس
عضو لجنة الإعلام والاتصال بنيابة وزارة التربية الوطنية فاس
مشاركة في تدريب مع ( مونشيستر يونايتد ديزني لاند) خارج الوطن
منجز لعدة محاولات سينمائية أفلام وثائقية في جميع المجالات. وهو يعمل الآن مراسلا صحفيا رياضيا لعدة صحف ( النخبة) ( رسالة الأمة) ( الرياضية) ( الجمهور الرياضي) ومجلات رياضية أخرى ( الصقر) (الوطنية) وصدى فاس ( الجهوية).
إنجاز عزيز باكوش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سهى التونسية
مبدع مميز
مبدع مميز


الجنس : انثى
الابراج : الجوزاء
عدد الرسائل : 1449
تاريخ الميلاد : 25/05/1977
العمر : 39
الدولة : تونس
الهواية : الشعر
المزاج : خريفي

مُساهمةموضوع: رد: المصور والإعلامي الباز الوزاني   الثلاثاء 25 أغسطس - 18:21

الأستاذة الرائعة عاتقة
شكرا على هذه السيرة الذاتية الحافلة بالإبداع و التألق
للمصور والإعلامي الباز الوزاني
شخصية كنا نجهلها
و قد أنرتي صفحات قطر الفن بهذه النبذة المتميزة
تقبلي مروري المتواضع
مع تحياتي و محبتي غاليتي

_________________
اللّهم أغنــــني بالعِلم........ و زيِّـــنِّي بالحِلم
و أكرمني بالتّقـــوى........و جمِّلني بالعافيـة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاتقة
مبدع مميز
مبدع مميز


الجنس : انثى
الابراج : السمك
عدد الرسائل : 3878
الدولة : موزمبيق
الهواية : -
المزاج : نفس العواصف والسرايات

مُساهمةموضوع: رد: المصور والإعلامي الباز الوزاني   الأربعاء 26 أغسطس - 0:50

سهى التونسية كتب:
الأستاذة الرائعة عاتقة
شكرا على هذه السيرة الذاتية الحافلة بالإبداع و التألق
للمصور والإعلامي الباز الوزاني
شخصية كنا نجهلها
و قد أنرتي صفحات قطر الفن بهذه النبذة المتميزة
تقبلي مروري المتواضع
مع تحياتي و محبتي غاليتي
شكرا لمرورك لستاذه سهى
فمن الواجب علينا ان نبين هؤلاء المبدعين من الفنانيين الغير معروفين لدى الكل
حتى يكونون لنا قدوة في مسيرتهم وعطائهم ونتعلم من فنونهم
تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المصور والإعلامي الباز الوزاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات الماضي :: ( الفن التشكيلي ) :: أبداع ومسيرة فنان-
انتقل الى: