الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى الجديد انتقل الى موقع اخر www.qa-g.com

شاطر | 
 

 الخطأ النحوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد أعشبون
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
الابراج : القوس
عدد الرسائل : 78
تاريخ الميلاد : 12/12/1971
العمر : 44
الدولة : بلد الطواحين الهوائية
الهواية : الشعر الشعر الشعر والقصة قراءة وكتابة
المزاج : هادئ

مُساهمةموضوع: الخطأ النحوي   الأربعاء 8 يوليو - 18:53

الخطأ النحوي






(أيتها اللغة، كوني بردا وسلاما على ذاكرتي)




وجه تشكلت عليه التجاعيد سيولا رقيقة، وعينان غائرتان لامعتان ترسم بعدا خريفيا بين عقله الحاد وملامح الحزن البادية على رفوف قسماته.

وبين هذا وذاك نشر جسده النحيف ظلا مرميا على سجادة متواضعة، ظل عكسه المصباح الكهربائي في حنان، وامتصته الأرض في امتعاض. المسافة الفاصلة بين انتظاره وعودة زوجته بالقهوة، تبدو شيئا ما طويلة، وقد أحس بتعب يسري في عروقه بذلك القلم الذي لا يفرق أنامله. وكي يكسر الصمت الجليدي، مد يده في حركة ثقيلة إلى " الراديو" بجانبه، أدار الزر:
- "...والآن سندعوكم للسهر معنا، وقد اخترنا لكم هذه المنوعات..."
حط القلم جانبا، الورقة أمامه لم ينته منها بعد...تنفس بعمق،ثم استرخى قليلا ينصت للموسيقى...

الجو البارد، والليل الأسود الغارق في صمت خانق يذكرانه بطفولته التي توزعت بين الوديان، والأشجار، والمدرسة القديمة/ الجحيم ( بالنسبة له على الأقل )... كل اللحظات التي مرت به يتذكرها جيدا، تعصره بقوة، وتفتح أمامه بابا كم تمنى ألا يفتح، ذكرياته تبدو واهنة معربدة، تتقطر من دمه لحظة، لحظة، كل دقيقة كانت تمر إلا وتحمل ألما وأملا، تزرع في عنفوانه يأسا دون الأوان... لا تزال ملامح معلمه القاسية مرسومة في لوحة من لوحات ذاكرته، معلمه " سي جلال " يظل دائما الشبح الذي لا يموت.

يتحسس وجهه، يتذكر صفعاته، يتذكر العصا الغليظة التي طالما تكسرت على ظهره. يتذكر صاحبه الذي انقطع عن الدراسة يوم علقه " سي جلا ل " من رجليه مدة ربع ساعة، حتى كاد أن يفقد بصره.

يتنهد بعمق، تغزو أفكاره كلمات عابرة:
»آه كم تمرالأيام بسرعة،وتتوارى الأحلام في تجاعيدنا، فننسى الطموحات، ننسى الأوهام التي كانت يوما ما، أمنيات لذيذة«.
ينقطع شريط أفكاره بصوت المذيعة:
- " والآن مع رائعة من روائع أم كلثوم ..."
مرة أخرى يذوب في صمته، تجره الألحان من العالم الذي تركه أمامه، عالم الورق، إلى عالم آخر قد يكون حلما يبدأ من نهايته أو ربما الحلم يريد أن ينتهي بهذه السرعة.

المصابيح الحمراء تدثر كامل جسده، الأحلام تتراقص أمامه وهاجة تحت سقف مرصع، الأضواء المنكسرة خيوطا صفراء، وحمراء، وزرقاء على صفحة الزجاج المطلي بنكهة المرايا، يتشابك الحنين بدقات قلبه، يذوب لونا قاتما في شرود الذهن والكلمات المنهوكة، فينكسر- أو ربما ينفتح – شيء في داخله، في ذاته، فتختلط به الصور، ويغوص في ذلك اللون المنبعث من ثريا متحركة تتدلى من سقف المرقص.
- هل تريد المزيد؟
- لا شكرا...
- تعبان؟
- أتعبني الضجيج والموسيقى الصاخبة.
- سيغيرونها بأخرى هادئة تعجبك.
- ربما ...
- إذن هيا نرقص...

ينسى نفسه، ينسى زجاجة " الويسكي " على الطاولة، يقوم مسترخيا، يعانقها ويهتز بشكل يوحي بفضاء حزين في عينيه، وجهه يردد حكايات لكل الناس، أو بالأحرى حكايته التي تشبه حكايات بعض الناس.

كان الحلم أكبر منه، والرقص بالنسبة له، حلم غابر في عنفوانه، وفي أمله، كم خامره أيام صباه، لعله يعود الآن، بتلك الوقفة الجديدة، أمام فتاة تبرز كل مفاتنها، إلى أيام الحلم/الوهم...

يلتصق بها، وتلتصق به فيفرغ كل مآسيه على صدرها، ويستسلم في استرخاء... توشوش في أذنه:
- ما بك
- لا شيء ... لا شيء...
- يعجبك رقصي؟
- إلى حد ما ...
- إن الواقفون هناك يريدونني
يتحرك، يرفع رأسه عن صدرها، وبسرعة يصحح:
- خطأ..." إن" تنصب ولاترفع. ... كان يجب أن تقولي " إن الواقفين هناك..." تذوب في هستيريا الضحك، ويذوب في صمت قاتل، كل همه ألا يقع أحد في خطأ نحوي، ألا تقال كلمة مغايرة لما هو موجود في قواميس اللغة، ألا يهتم إلا بالنحو، والنحو وحده.

المرقص لا يزال جاثما، خانقا، الدخان يملأ صدور الراقصين، ثم يخرج من أفواههم منكسرا معربدا فيملأ الحانة ضبابا.

يعود لطاولته... يرشف من كأس الخمر أمامه، يتلذذ، يستغل كل لحظة تمر به، ينظر في عمق القاعة، وكأنه يبحث عن شيء، ربما يبحث عن ذاته المروجة بين الكراسي والزجاجات ونكهة الخمر، الحركة في مد وجزر، والكلمات ثقيلة تخرج من أفواه تعبق الجو برائحة النبيذ.

لا يزال هناك على كرسيه، يمتحن نفسه في هدوء، يجتر مزيدا من الألم والأمل، يوجه نظرات ثاقبة نحو الجميع، شيء ما يعذبه، يدغدغه، حركته الداخلية توحي باضطراب عميق يتشكل على صفحة وجهه ملامح عبوسة، معدته تهتز، لا محالة سيتقيأ... لكن سيتقيأ ماذا؟ سؤال فجر نفسه في نفسه فجأة، وارتمى في مكامن الاضطراب لعله ينفجر، قلبه يدق بعنف، عذاب خفي يمزق صدره، يجعل من ذكرياته ولحظته الراهنة قوة للانفجار... أهي الأضواء تتعب عينيه؟ أهو الدخان يعرقل تنفسه؟ إنه شيء آخر أكبر منه... أكبر من ذاته... فيسلم العنان لأفكاره، لم يعد يفكر إلا في الشيء الذي يحرمه من التلذذ بهذه اللحظات التي قد لا تعود أبدا.

فجأة يسمع في إحدى الزوايا رجلا يشتكي لفتاة تداعب شواربه:
- لقد خدعوني الأصدقاء...
وكأن الصاعقة تشق قلبه شطرين، يقف، يضرب على الطاولة بعنف، ويصيح بأعلى صوته:
- للمرة الثانية تخطئون.."لقد خدعني الأصدقاء" وليس "خدعوني..."ويضيف بلهفة عارمة لتفجير الذات، لتفجير مكامن حياته:
- لماذا تخطئون؟ النحو شيء ضروري، يجب التركيز على النحو، إن اللغة هي النحو.

لقد انفجر، أو لعله الشيء الذي يعذبه، فراح في دوامة من الشتائم والتصحيحات، يردد القواعد النحوية، يأتي بأمثلة توضيحية، ينتفض بعنف، لا يريد لهذه اللحظة أن تنفلت منه، يجب أن يعرف الجميع أن النحو هو كل شيء، إنه يعيش من أجل النحو، وسيموت في النحو...

السكارى ينظرون إليه في دهشة، صامتون، قابعون في زوايا المرقص، يتساءلون عن الضيف الجديد.
يستمر في إعطاء الدروس النحوية، يبحث في جيبه عن "الطبشور" لا يجد شيئا، يتوجه نحو السبورة...لا شيء غير الأسوار الملونة والأضواء الكثيرة...

تأتي إليه الراقصة لتهدئته، تضع يدها على كتفه فيتوقف.
إنها زوجته توقظه من النوم بعد أن عادت إليه بالقهوة...

يبتسم في وجهها ابتسامة خفيفة، ينظر أمامه، لا تزال الورقة ناقصة، والساعة تشير إلى الثانية عشر ليلا، يأخذ القلم في استرخاء ليتمم جذاذته استعدادا لدرس الغد.


الحسيمــة/ المغربــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن زغلول
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
الابراج : العذراء
عدد الرسائل : 279
تاريخ الميلاد : 03/09/1962
العمر : 54
الدولة : المغرب
الهواية : القراءة والاستماع إلى الموسيقى الهادئة
المزاج : متفائل

مُساهمةموضوع: رد: الخطأ النحوي   الأربعاء 8 يوليو - 19:53

الأخ محمد أعشبون ..قرأت نصك الإبداعي الجميل "الخطأ النحوي" ولا أجاملك أبدا إذا قلت لك أن أسلوبك في الكتابة يشبه إلى حد بعيد أسلوب المبدع السوداني الكبير الروائي الطيب صالح رحمه الله والمبدع العربي الكبير الروائي المثير للجدل صنع الله إبراهيم خاصة في روايته "اللجنة".الشكر الوافر على الإمتاع والمؤانسة التي حملها لي شخصيا هذا النص الإبداعي الجميل ...وفقك الله .تحياتي

_________________
الحق لا ينقلب باطلا لاختلاف الناس فيه،ولا الباطل يصيرحقا لاتفاق الناس عليه،وليس في وسع الحق قهر الأنفس عل الإقرار به،وتسخيرها للاعتراف بصدقه ،ولكنه شيء محقق ينور العقل بعد الروية والبحث فيظهر به المحق ويمتاز به عن المبطل، وسلامة الإنسان عن الخطأ رأسا ليس بمطموع فيه،ولكن الطمع في أن يكثر صوابه .
"مناقب الإسلام" العامري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد أعشبون
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
الابراج : القوس
عدد الرسائل : 78
تاريخ الميلاد : 12/12/1971
العمر : 44
الدولة : بلد الطواحين الهوائية
الهواية : الشعر الشعر الشعر والقصة قراءة وكتابة
المزاج : هادئ

مُساهمةموضوع: رد: الخطأ النحوي   الأربعاء 8 يوليو - 20:09

aloustad hassan zaghloul .la9ad manahtani wissaman lam oufakir yawman anni saoumnahou iyah.chokran awalan 3ala ihtimamika binassi .wa choukran taniyatan 3a3a hada lwa9oud ladi manahtani iyah li astamirra fi lkitaba .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 950

مُساهمةموضوع: رد: الخطأ النحوي   الأربعاء 8 يوليو - 22:38

ها نحن ننتشي اليوم بمعانقة ابداع اخر من توقيع كاتب مبدع متميز ،الضاد وتعابيرها ..تشهد على قولنا قبل ان نشهد نحن.
وصف دقيق للشخصية ، للامكنة ..وسرد ممتع يتداخل فيه الماضي بالحاضر ، تتهافت فيه الذكريات واحلام الصبا ..لترسخ لدينا اكثر نفسية "لمعلم او الاستاذ"االذي لم يستطع الانسلاخ من دور الموجه والمصحح حتى في احلامه التي منحته فرصة لتحقيق ما راوده في الازمنة الغابره ،لم تستطع اكواب "الويسكي"ان تؤثرعليه ، فعندما انفجر كان انفجاره عبارة عن دروس في "النحو"وتصحيح للاخطاء "النحوية" التي سمعها .....
يد زوجته ترجعه الى واقعه ، حيث ينتظره اكمال "جذاذة "درس الغد..ليتمم رحلة التصحيح ...
لا املك الا ان اقول لك اوفر الجزاء واعظم الثناء استاذ "محمد" .
دام لك السمو والتميز .
تحياتي ومحبتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن زغلول
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
الابراج : العذراء
عدد الرسائل : 279
تاريخ الميلاد : 03/09/1962
العمر : 54
الدولة : المغرب
الهواية : القراءة والاستماع إلى الموسيقى الهادئة
المزاج : متفائل

مُساهمةموضوع: رد: الخطأ النحوي   الجمعة 10 يوليو - 3:16

محمد أعشبون كتب:
aloustad hassan zaghloul .la9ad manahtani wissaman lam oufakir yawman anni saoumnahou iyah.chokran awalan 3ala ihtimamika binassi .wa choukran taniyatan 3a3a hada lwa9oud ladi manahtani iyah li astamirra fi lkitaba .
الأخ محمد نصك الإبداعي "الخطأ النحوي " قرأته وفهمته واستمتعت به ، أما ما جاء في ردك فقد فهمت منه الشيء القليل وبصعوبة والسبب بسيط جدا هو أنني لا أفقه شيئا في الكتابة الإلكترونية الجديدة ، يبدو أنني أصبحت شيخا وعلي أن أقول لك "درّج أخويا حتى نفهمك ونتواصل معك . تحياتي أخي محمد

_________________
الحق لا ينقلب باطلا لاختلاف الناس فيه،ولا الباطل يصيرحقا لاتفاق الناس عليه،وليس في وسع الحق قهر الأنفس عل الإقرار به،وتسخيرها للاعتراف بصدقه ،ولكنه شيء محقق ينور العقل بعد الروية والبحث فيظهر به المحق ويمتاز به عن المبطل، وسلامة الإنسان عن الخطأ رأسا ليس بمطموع فيه،ولكن الطمع في أن يكثر صوابه .
"مناقب الإسلام" العامري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخطأ النحوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات الماضي :: -(فضاء الأدب والمسرح)- :: القصة القصيرة و الرواية-
انتقل الى: