الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى الجديد انتقل الى موقع اخر www.qa-g.com

شاطر | 
 

 أنثى لا طعم ولا لون ولا رائحة لها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جاسم سلمان
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1
الدولة : قطر
الهواية : كاتب وصحفي

مُساهمةموضوع: أنثى لا طعم ولا لون ولا رائحة لها   الأربعاء 3 يونيو - 22:22

مرحبا هذه مشاركتي الأولى في منتداكم الجميل .. وأتمنى أن تحوز على رضاكم وشكرا


فيما تطلين من أعلى شرفة الوسن ..
هناك في أقاصي الحلم ..
حيث كل الجهات بياض في بياض داكن ، يتسلل الوقت إلينا ...
ويقبض على اللحظات
متلبسة بمشهد حب ، وقطعها بسيفه ، وانتهك بياضها بحزم ، ومهنية عالية .
فمهمته أن يجعلها تمر مسرعة في الفرح ..
وأن تمشي ببطء كالسلحفاة في الفجيعة والفقد والحزن والألم ..
رأيتك تستحمين بطهرك ..
تغسلين وجه البراءة بالطفولة ..
تغادرين
ملابسك الفضفاضة الأنيقة ،،،
وترتدين المرح ،رأيتك عارية إلا من العري .
وأنا متوشح بالصمت
وأرتدي فوقه عباءة الحزن طويلة الأكمام
وذات اللون القاتم .
دخلت في الحلم ، وغصت في برزخ الشوق والحنين المبجل .
وتوغلت في الحلم أكثر .
وكنت أكثر توغلاً حقول الأحلام الطازجة والشهية والعصية .
لبست حنانك قميصا علي ، أحتمي به من زمهرير الأسى .
يا من تطفئين عطش الروح الوجلة ..
بابتسامة دافئة ، ورفق يطفئ الحنين بالحنان ، ولغة هامسة كنسمات صباح القرى ..
ويا من تطلين كالمسيح على أورشليم بعد آلاف الأعوام من الغياب المقدس .
فأي غياب تمتهنين ، وأي حضور حتى في الغياب ؟
فأنتِ حتى في غيابك حاضرة ، ومثلك لا يغيب ولا يأتي ، لأنه لا يذهب أو يغادرنا .
أنت أنثى ليس لها لون ، ولا طعم ، ولا رائحة
أنثى يفوح عطرها في كل الأزمنة ، وفي مكان المكان .
أنثى يصدح صوت روحها بالطفولة ، وهي في قمة النضوج الأنثوي المكتمل ..
كثمر يتدلى بانتظار القطاف .
ها أنا أقطفك ، من بستان الحياة ، ومن شجرة المحبة ، وغصن الأمل .
بعد كل هذا السيناريو الممل ..
استيقظت من نومي
متلبسا بعطرك
وجدت بقايا عطرك في ثيابي ، وبقايا من خصلات شعرك الأسود الفاقع السمرة ، ولم أشأ أن أنهض من مكاني كي لا ينتهي الحلم ، وكي لا تقومين من أحضاني ، وكي لا تمارسين الغياب مجددا ، أوقفت ساعتي لكي لا يتحرك الزمن ويقف عندك .
فهل لي بحلم جديد ، لكي نكمل القطاف ، وهل لي بوسن عميق لا يتوقف ؟
وهل لي بحضور لا غياب فيه ..؟
فإني أحلم في غياب الغياب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السواعي
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد الرسائل : 641
تاريخ الميلاد : 02/04/1966
العمر : 50
الدولة : الاردن
الهواية : مديرمالي/محاولات شعريه
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رد: أنثى لا طعم ولا لون ولا رائحة لها   الخميس 4 يونيو - 12:26

الاخ جاسم
كلماتك رائعة وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.maktoob.com/mohmadalsawaei
العنود
مبدع
مبدع


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 32
الدولة : قطر
الهواية : موظفة

مُساهمةموضوع: رد: أنثى لا طعم ولا لون ولا رائحة لها   الخميس 4 يونيو - 14:19

اسجل اعجابي بهذا النص

الاستاذ جاسم سلمان وفقت بهذا النص

معاني جميلة صور رائعة

وترتدين المرح ،رأيتك عارية إلا من العري .
وأنا متوشح بالصمت
وأرتدي فوقه عباءة الحزن طويلة الأكمام
وذات اللون القاتم .

جميل هذا التعبير

موفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يوسف رضا
مبدع مميز
مبدع مميز


الجنس : ذكر
الابراج : السرطان
عدد الرسائل : 1263
تاريخ الميلاد : 15/07/1964
العمر : 52
الدولة : تونس
الهواية : مهندس \ المطالعة و السفر
المزاج : عقلاني و عاطفي

مُساهمةموضوع: رد: أنثى لا طعم ولا لون ولا رائحة لها   الخميس 4 يونيو - 16:07

يا اخي الفاضل

كتبت لانثي لا لون و لا طعم و لا رائحة لها باسلوب لونه جذاب و طعمه لذيذ و رائحته زكية
هنيئا لانثاك بما كتبت لها
تحياتي لقلمك المطيع
ننتظر منكم مزيد الابداع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بلغازي
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
الابراج : العقرب
عدد الرسائل : 183
تاريخ الميلاد : 31/10/1954
العمر : 62
الدولة : المغرب
الهواية : صحفي
المزاج : متقلب

مُساهمةموضوع: رد: أنثى لا طعم ولا لون ولا رائحة لها   الجمعة 5 يونيو - 6:38


رغم كل الايحاء بأن في الأمر امرأة الا أنني لا أتحسس في هذه الحمولة اللغوية والفكرية و الأدبية أي وجود لابنة حواء
فمن هي هذه الأنثى يا جاسم يا سليمان..وهل يمكن القول بأن هذا النص مغرق في الرمزية..وأذا كان الأمركذلك فهل أنثاك هنا هي الحرية......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنثى لا طعم ولا لون ولا رائحة لها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات الماضي :: -(فضاء الأدب والمسرح)- :: القصة القصيرة و الرواية-
انتقل الى: