الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى الجديد انتقل الى موقع اخر www.qa-g.com

شاطر | 
 

 الملتقى الثالث للطبيعة والإبداع ولاية الطارف الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوكرش محمد
مبدع
مبدع


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 16
الدولة : الجزائر
الهواية : أستاذ تربية تشكيلية/ الفن، رسم، نحت، كتابة، مطالعة، وصيد

مُساهمةموضوع: الملتقى الثالث للطبيعة والإبداع ولاية الطارف الجزائر   الثلاثاء 28 أبريل - 14:34

الملتقى الثالث للطبيعة والإبداع

بوكرش محمد والشاعر سليمان جوادي القالة

ولاية الطارف الجزائرمن21الى23/4/2009

(الى شاعرنا الكبير المكرم عثمان لوصيف شفاه الله)

في طريقي لعاصمة ملتقى الطبيعة والإبداع، محطتي الأولى عنابة يوم 20 آفريل 2009 ، المعروفة باسم بونة المتربعة على ساحل بحر الشرق الجزائري، قضيت بها الليلة عند بن عمي بوكرش عثمان التقني السامي في كهرباء الروبهات الصناعية لعجائن أصناف المعكرونة بالمركب الصناعي التابع لشركات محبوبة، عثمان صديق الطفولة ومالك أول أعمالي التشكيلية…كان وولايته الجميلة الرائعة بونة (عنابة) بيني وبين ولاية الطارف والدعوة التي تلقيتها من الصديق الشاعر الفحل سليمان جوادي مدير الثقافة لولاية الطارف لأحضر فعاليات الملتقى الثالث للإبداع والطبيعة الذي رسم بالمناسبة وهو في طبعته الثالثة من 21 آفريل يوم الاستقبال إلى 23

يوم الاختتام وتكريم الشاعر الكبير عثمان لوصيف بعمرة (زيارة) البقاع المقدسة صاحب الأربعة عشر ديوان المطبوعة على نفقته الشخصية…أستقبلني بن عمي بكرمه المألوف وحرارة قبلاته وابتساماته الواسعة ليعرض عليا أعمالي التشكيلية العفوية يوم كنت أتهيأ للالتحاق بمدرسة الفنون التشكيلية ببيته أين وجدت بن عمي الآخر منصف الميكانيكي الرحالة وراء عتاد الشركة التي وضفته كاختصاصي…هي ليلة عائلية ثقافية… قضيناها معا …
دخلت ولاية الطارف صباح الغد من ذلك ومدينة القالة مساء لألتقي في الصباح مع مدير الثقافة لولاية الطارف على فنجان قهوة…، بمكتبه بالعمارة المخصصة لمديريات الولاية…بالترتيب المعرف ورتبة الثقافة من اهتمامات المسؤولين بالطابق الرابع والأخير.. المسئولون الذين غابوا عن بكرة أبيهم، غابوا عن فعاليات التظاهرة من يوم الاستقلال عفوا الاستقبال إلى يوم الاختتام…

لكن حضور الأخ والصديق ابن الشهيد زريق عبد الرحمن مدير مجاهدين ولاية الطارف المهوس بالفن… بالشعر والشعراء سد فراغ التمثيل الرسمي…رغم حضوره العفوي كصديق لنا ولمدير الثقافة بعيدا عن البروتوكولات…

غابت الوزارة الوزر…وغاب الوالي الجديد… القديم…وحضر الشعراء والأدباء من كل فج عميق لشبه القارة الجزائر والفيلسوف المفكر أحمد بوعلام الدلباني مثل ما حضر الإعلام الثقيل بقوة التلفزة، الراديو والإذاعة الدولية الجزائرية، الصحافة الورقية… والصحافة الرقمية الدولية العالمية أصوات الشمال، المثقف، مركزالنور، الفوانيس…
خفق التمثيل الرسمي ونجح الملتقى الثالث للإبداع والطبيعة بفضل الأسرة الثقافية والأخوة التي كانت العامل المشترك بينهم، نجح بمداخلة الفيلسوف
المفكر بوعلام الدلباني ،

المفكر الكاتب المتمرد الشاب شرف الدين شكري،
الشاب الكاتب الناقد السعيد موفقي
والكاتب سبتي سلطاني…
التي تلتهم مناقشة حامية الوطيس طاب لها مقام الحضور وممثل معهد الأدب واللغات الذي رحب بنا … ليعتذر بعدها عن عدم حضور المدير…والطلبة لـ… منشط المداخلات بحرم المعهد أستاذ من نشطاء المعهد عرفناه قبلها ممثلا لولاية الطارف في تظاهرات سابقة خارج ولايته.

غاب الشعراء…عن المداخلات وكأن الدعوة التي وجهت لهم خاصة بإلقاء الشعر… التغني بما لا علاقة له بالزمان ولا المكان وبالأحرى بالواقع والطبيعة، عجب عجاب لا يحصل إلا بالجزائر.
شيء منهم بالفندق والشيء الآخر انتهازية سياحية بالمناسبة، رغم ما برمج من طرف المديرية مشكورة للجمع بين ذا وذاك أي بين إلقاء الشعر… والمحاضرات التي لا تعنيهم… في أماكن ومواقع مختلفة بين جمال الطبيعة وإخلاف المكان…
خصصت لأجله حافلة مريحة مجهزة بمكبر صوت حتى لا تمر لحظة يتحسر لعدم استغلالها أحد الشعراء إذا طاب له ذلك وحظره شيء من الشعر أو الارتجال ونحن بين مكان وآخر…وبين ثانية وأخرى.

تعددت القراءات… والقراءة الشعرية، تميز فيها الشاعر الكبير الأستاذ بوزيد حرزلة ولا أقلل بهذا من قيمة ما سمعت أو مستواه لكن ما يخص الشعر والقراءة ينبغي أن يرقى إلى المستوى الموسيقي، قافية، إيقاع بكلمات تتخللها ممرات بالسكتة والرويحة التي تجعل من الكلمة وزنا ومعنا وبالتالي شكل نوتة وما النوتة هنا في نظري المتواضع إلا تعبير تعجز عنه المفردات في أغلب الأحيان إما بتعمد سوء التفاهم أو بسوء التفاهم وجهل أمهات الأمور…

سألت الشاعر بوزيد حرزلة ونحن على مائدة العشاء إن كان يكتب إيقاعه وسكتاته والرويحات مثل الملحن أم لا، بتوزيع يحترمه العام والخاص من القراء لقراءة شعره بالطريقة التي سمعتها له.

تفاجأ للسؤال وتخللت ردة فعله فرحة زادت في نشوة مسائه قائلا : رويحاتي وسكتاتي وأنا أقرأ شعري تكون بنت اللحظة والمزاج وعليها لم أفكر يوما أن أكتبها بالتوازي وأنا أكتب القصيدة…

أتمنى لو يقوم الشاعر بوزيد بكتابة ذلك قابضا عن اللحظة والمزاج وحالاته ليقرأها الغير بأمانة الفاعل الأول ويحافظ بها عن البوزيدية الحرزلية وروحه الشعرية الموسيقية، شكرا أستاذ بوزيد.

شكرا أستاذي الشاعر الكبير مدير الثقافة لولاية الطارف على دعوتي وعلى دعوة الشاعر…بوزيد حرزلة وعلى الثنائي السوفي المرح الشاعر البدوي الموسيقي المطرب ضابط الإيقاع الأستاذ فريد خلوفي ومرافقه العازف على آلة العود والمطرب ضابط الايقاع عبد الرحمن غزال والشكر موصول إلى باقي المحاولات وكل من احترم نفسه باحترام غيره…

بوكرش محمد تيبازة 26/4/2009
BOUKERCH ALGERIA
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخزاعي
مبدع مميز
مبدع مميز


عدد الرسائل : 1394

مُساهمةموضوع: رد: الملتقى الثالث للطبيعة والإبداع ولاية الطارف الجزائر   الخميس 30 أبريل - 11:50

اخي الفنان المتالق دائما ابو كرش

تقديري واحترامي لشخصك المتواضع ,لعطائك الذي لا يتوقف في سبيل الفن ,لقلمك لمنحتوتاك .لروحك روح الفنان الصادق .
اشكرك من القلب للقلب وافخر بمن هو مثلك عطاء من اجل العطاء,وفاء للفن من اجل الوفاء.
فدمت مبدعا صادقا وافيا .
وتقبل وفائنا لك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الملتقى الثالث للطبيعة والإبداع ولاية الطارف الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ذكريات الماضي :: ( الفن التشكيلي ) :: أبداع ومسيرة فنان-
انتقل الى: